الحوثيون

  • الحرب السورية قتلت وهجرت الملايين وأثرت الكوريين

    ثبت بالتجربة أن أهوال الحرب السورية التي راح ضحيتها مئات الآلاف من القتلى وملايين المصابين والمهجرين والنازحين هي نعمة لكوريا الشمالية، حيث باع نظام الرئيس كيم جونغ أسلحة فتاكة وذخائر لنظام صديقه الحميم بشار الأسد بمئات الملايين من الدولارات. ومثال ذلك مدفع رشاش يُعرَف باسم الطراز 73، وفقاً لـ”بروس...
  • رئيس إيران أم وريث المرشد؟

    قبل أربعة أعوام من اليوم راهن الكثير من المحللين على تأثير اختيار رئيسٍ إيرانيٍ جديد على السياسة الإيرانية عموماً وفي الملف السوري خصوصاً، لاسيما مع وصول الإصلاحي حسن روحاني إلى سدة الحكم، لكن مع الأيام أثبت تصاعد الدعم الإيراني لبشار الاسد والحوثيين وحزب الله أن السياسة الإيرانية لا تختلف...
  • جيمس ماتيس يطلع حلفاء واشنطن على السياسة الجديدة في المنطقة

    شدد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس خلال زيارة رسمية له للملكة العربية السعودية التقى خلالها الملك سلمان بن عبدالعزيز ومسؤولين كبار في المملكة على ضرورة وقف الصواريخ التي تزود بها إيران الحوثيين في اليمن بهدف ضرب الأراضي السعودية. وقال  جيمس ماتيس إن السعودية حليف أمني رئيسي للولايات المتحدة منذ...
  • عقدة إيران وكراهية العرب

    تعاني إيران من معضلة استراتيجية، تماما مثل إسرائيل، وهناك عوامل ثلاثة متشابهة لديهما.. العامل الأول: ترى إيران أنها متفوقة عسكريا على دول الجوار وكذلك إسرائيل، أما العامل الثاني: فإيران لديها غربة ثقافية عن المنطقة وكذلك إسرائيل، وأما العامل الثالث: فلدى إيران كراهية تاريخية للعرب، وهذه لا شك فيها لدى...
  • لماذا إيران أخطر من داعش؟

    يعتبر القادة السياسيون الأمريكيون من كلا الحزبين أن تدمير تنظيم داعش يشكل الأولوية بالنسبة للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وفي الحقيقة إن ذلك لا يكاد يقل أهمية عن مواجهة التحدي الذي تطرحه إيران، فالاتفاق النووي، الذي دخل حيز التنفيذ قبل عام، ربما أرجأ خطر القنبلة النووية الإيرانية، إلا أن...
  • إرهاب بـ “سمنة” وإرهاب بـ “زيت”

    إنه لمن نافل القول أن الغرب لايعنيه في شيء معرفة قاتل الحسين، رضي الله عنه، ولا هو مسكون بهاجس الثأر لمظلوميات الشيعة عبر التاريخ، ولم يكن ليتغير شيء في سياسة الولايات المتحدة تجاه المنطقة لو كان اسم الرئيس الأمريكي باراك عمر أوباما، بدلاً من باراك حسين أوباما. أمريكا، والغرب...