قصة

  • جواب من تحت الباب

    على غير العادة، كان الاستيقاظ حلوا ذاك الصباح، وسرعان ما دبت حيوية لم أعهدها منذ زمن في أطرافي. مع تتالي فناجين القهوة والسجائر المدكوكة كيفما اتفق، أنشب المزاج العالي مخالبه في تلافيف دماغي، سيما وأن الهدوء يعم المكان، فلا حركة للسيارات في الخارج ولا صوت للمكنسة الكهربائية الخاصة بحارس...
  • حين بكى القمر

    اخترق الصفوف المتحلقة حول اللوح الخشبي حيث حبيبه ورفيقه وصديقه، وأمسك بأنامله الغضة شعر صدر أبيه الكث، وتلك كانت حيلته المفضلة ليوقظه من النوم، لكن الأب بقي نائماً، وسط عويل النساء وقهرٍ في عيون الرجال. مع أنه كان متعلقاً بأبيه أكثر من تعلقه بأي شخص آخر، لم يبكِ. لم...
  • طائر بلا جناحين

    كان ولداً شقياً، شرساً، يدافع عن جيرانه وإخوته ويستخدم “الموس الكبّاس” إن لزم الأمر، لكنه طيب القلب، كريم النفس، يقتسم ما بيده معك. في كل مغامرات أولاد الحارة هو الزعيم بالفطرة. لم يكن غبياً ولا كسولا، لكن جدران الصف كانت تخنقه، “يتشعبط” سياج المدرسة العالي في ثوان ليذهب للعب...
  • روح بلا قاع

    لم يتخيل قط، حتى في كوابيسه، أنه سينام خارج بيته ولو ليلة واحدة، فهو شديد التعلق بما يألف، حتى لو كان جماداً، فما بالك بملعب الوجدان الأول، مرتع الغرارة والطيش، مسرح الخيبات والانكسارات والآمال الساذجة، ملتقى اللمات والملمات. وبالرغم من أنه الآن بعيد عن عشه آلاف الأميال، ومع علمه...
  • الخَنّاس

    لا أعرف على وجه الدقة متى تسلل ذلك الكائن وعشعش في صدري، كما لا أعرف متى كان يغادرني طوعاً، فأنا لم أستطع طرده أو الامتناع عن تنفيذ أوامره. بدأ ذلك عندما بلغت العاشرة من عمري. في غمرة اللعب مع الأولاد، تبدأ سيارة بالحركة فيقفز شيء في داخلي ويحلف يميناً...
  • فارس بني أحلام

    في لحظة الاستيقاظ الثقيلة، تجرني قدماي إلى طاولتي المكدسة بقصاصات الورق والزجاجات الفارغة وما فاض من صحن السجائر وعبث الليلة المنصرمة. أجلس على الكرسي وأشعل باكورة سجائري، ومع أول رشفة قهوة، أنتظر ألم المعدة الذي يجتاحني كل صباح. بعدها أمسح على عيني بقليل من الماء لأني لا أستطيع صبراً...
  • “كاترين” وأم ياسين

    “كاترين”، جارتي في البناء الذي أسكن فيه حالياً والمؤلف من أربعين شقة يقطن أغلبها العجائز اللواتي يكبرنها وهي التي شارفت على الثمانين، لم تُنجب سوى بنتاً واحدة تعيش مع زوجها في بريطانيا. ما أعرفه عنها أنها تهوى شراء الورود. ففي كل يوم أحد، تذهب صباحاً لتشتريها وتنعم بصحبتها في...
  • شريطة حياة: فيلم قصير يحكي قصة طفلة سورية عاشت الأزمة في سوريا

    أنجزه.. صبحي درويش...