تنظيم داعش يشن هجوماً مباغتاً على قوات الأسد بريف الرقة ويوقع قتلى

شن تنظيم الدولة، “داعش” اليوم الإثنين، هجوما مباغتا على قوات الأسد، المتمركزة في حقل “الثورة النفطي” الواقع في الريف الغربي لمدينة الرقة، وذلك بعد أن تمكنت قوات الأسد والميليشيات...

شن تنظيم الدولة، “داعش” اليوم الإثنين، هجوما مباغتا على قوات الأسد، المتمركزة في حقل “الثورة النفطي” الواقع في الريف الغربي لمدينة الرقة، وذلك بعد أن تمكنت قوات الأسد والميليشيات التابعة له، 
من السيطرة على الحقل المذكور، وتراجع تنظيم الدولة، يوم أمس.

التنظيم واصل هجومه العنيف مستخدما الأسلحة الثقيلة، وقصف مواقع الأسد بقذائف الهاون، كما أستخدم التنظيم، سلاحه الفتاك حيث استعان بـ”السيارات المفخخة” وقام بتفجيرها بوقت متتالي مما أدى إلى إنهاك قوات الأسد، موقعة عدداً من القتلى والجرحى في صفوف الأخيرة، ليتقدم بعدها التنظيم إلى محيط “حقل صفيان”.

وتمكن تنظيم الدولة، من السيطرة على عدة نقاط، 
ونتيجة لشدة التفجيرات والمعارك فقد تراجعت قوات الأسد وتمركزت عند مفرق “الرصافة”.

كما تمكن تنظيم الدولة، من السيطرة على قرية إنباج القريبة من الحقل، 
وتزامنت المعارك مع عشرات الغارات التي نفذتها الطائرات الروسية، والتي استهدفت مطار الطبقة، المُسيطر عليه قبل التنظيم، بعدة غارات.

وتابعت الطائرات الروسية، قصفها لنقاط الأشتباك وقوات داعش المهاجمة لصد الهجوم ومنع التنظيم، من التقدم في المنطقة.

وتجدر الإشارة، إلى أن مفرق الرصافة يعتبر آخر معاقل نظام الأسد، والمنطقة الوحيدة التي بقيت لقوات الأسد والميليشيات التابعة لها في المنطقة
 وإذا ما سقطت بأيدي تنظيم الدولة، فالنتيجة هي طرد قوات الأسد من حدود محافظة الرقة بشكل كامل.

عمر محمد. تيار الغد السوري

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة