غارات جوية توقع شهداء واشتباكات بين النظام والتنظيم في دير الزور

استمر الطيران الحربي التابع لقوات الأسد بالتحليق في سماء دير الزور منذ الصباح، حيث شن غارات عدّة  على مدينة “المياذين” واستهدف القصف محيط منشأة الكهرباء في منطقة الحاوي، موقعاً أضراراً مادية...

استمر الطيران الحربي التابع لقوات الأسد بالتحليق في سماء دير الزور منذ الصباح، حيث شن غارات عدّة  على مدينة “المياذين” واستهدف القصف محيط منشأة الكهرباء في منطقة الحاوي، موقعاً أضراراً مادية ودماراً بالمنطقة، لتعاود الطائرات قصفها، حيث تركز القصف على محيط سوق الهال وسط المدينة بجانب معمل الكونسروة، وقد أدى القصف لسقوط شهيدين وعدد من الجرحى بصفوف المدنيين.

كما شهدت بلدات الريف الشرقي لدير الزور أستنفاراً كبيراً لعناصر تنظيم الدولة، “داعش”، بالمنطقة حيث تم نصب الحواجز بين البلدات والقرى  وتفتيش للمارة، وتحديداً ” بلدة ابو حمام وغرانيج ” ويأتي الإستنفار تحسباً من التنظيم لأي عمل يشن ضد عناصره في المنطقة.

وفي سياق آخر، فقد دارت إشتباكات متقطعة بمحيط مدينة دير الزور بين تنظيم الدولة وقوات الأسد، استهدف التنظيم من خلالها أحياء الجورة والقصور بقذائف الهاون، دون سقوط أي اصابات بين المدنيين.

وتجدر الإشارة إلى أن الأشتباكات والقصف المتبادل بين قوات الأسد وتنظيم الدولة مستمر منذ أيام دون أنقطاع، تشتد تارةً وتخبو تارةً أخرى، أدت إلى وقوع أعداداً كبيرة من القتلى والجرحى بصفوف الطرفين.

عمر محمد. تيار الغد السوري

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة