الثوار يصدون هجوم قوات النظام في حلب ويكبدونها خسائر فادحة

خاضت كتائب الثوار في حلب معارك عنيفة أمس الاحد مع قوات الأسد والميليشيات الإيرانية واللبنانية في شمال حلب حيث تسعى الأخيرة لقطع الطريق الذي يشكل آخر منفذ يستخدمه الثوار...

خاضت كتائب الثوار في حلب معارك عنيفة أمس الاحد مع قوات الأسد والميليشيات الإيرانية واللبنانية في شمال حلب حيث تسعى الأخيرة لقطع الطريق الذي يشكل آخر منفذ يستخدمه الثوار للخروج من المدينة، كما استهدف الثوار تجمعا لعناصر الأسد على تلة المضافة بصاروخ تاو أدى لقتل وجرح العديد من العناصر.

هذا فيما شن لواء القدس الفلسطيني التابع لقوات الأسد هجوما على مخيم حندرات سعيا للتقدم في المنطقة، وقد دارت اشتباكات عنيفة جراء الهجوم الذي انتهى بتصدي الثوار للهجمة وقتل وجرح عدد من القوات الموالية للأسد بالأضافة لتكبيدهم خسائر مادية.

وقد تزامنت الاشتباكات مع تحليق مكثف للطائرات الروسية وطائرات النظام السوري فوق ريف حلب الشمالي مستهدفة عدة مناطق فيه، فقد شنت الطائرات غارات جوية بالقنابل الفسفورية والعنقودية والفراغية والبراميل المتفجرة على مدن عندان وحريتان وبلدات كفرحمرة ومخيم حندرات ومنطقة الملاح وطريق الكاستيلو ومؤازرة قوات الأسد وميليشياته على الأرض.

كما دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وتنظيم داعش في الريف الحلبي، حيث أحبط الثوار محاولة تقدم لعناصر التنظيم بعد أن شن هجومه باتجاه قرى بريشا وطاطية ونيارة، وتمكن الثوار من قتل وجرح عدد من عناصر التنظيم كما تمكنوا من تدمير عربة مفخخة قبل وصولها إلى هدفها، هذا فيما تدور اشتباكات بين الطرفين على أطراف بلدة الراعي وسط قصف مدفعي تركي على مواقع التنظيم.

وسيطر ثوار حلب أيضا على مناطق قصاجق وتل أحمر وتل بطال والشعبانية والراغبية ومزارع شاهين وقصاجق بالريف الشمالي بعد مواجهات شرسة مع مقاتلي تنظيم داعش.

وفي الريف الغربي، شنت الطائرات الحربية الأسدية عدة غارات على مدينة دارة عزة وبلدة كفرناها أدت لسقوط جرحى في صفوف المدنيين نتيجة استهداف تجمعات ومراكز المدنيين، ولاتزال المعارك مستمرة في ظل هجمة شرسة من قبل ميليشيات الأسد للتقدم في حلب دون توقف مع استمرار صمود الثوار في عدة مناطق.

يذكر أن الغارات والقصف الصاروخي لم يهدأ في معظم حلب وريفها من قبل قوات الأسد وهي تتعرض يوميا لعشرات الغارات التي تؤدي لسقوط أعداد كبيرة من الضحايا والجرحى في صفوف المدنيين ومحدثة دمارا هائلا في الأبنية السكنية في ظل وضع إنساني سيء يعيشه معظم أهالي قرى وبلدات حلب المحررة.

عمر محمد – مراسل تيار الغد السوري

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة