منفذ اعتداء ميونخ “مختل” من أصول إيرانية

قالت شرطة ميونخ إن تنظيم داعش الإرهابي لاعلاقة له بالهجوم “الدموي” الذي نفذه “مختل” إيراني يحمل الجنسية الألمانية يوم أمس الجمعة في مركز تجاري بالمدينة ذهب ضحيته 9 قتلى...
منفذ اعتداء ميونخ "مختل" من أصول إيرانية

قالت شرطة ميونخ إن تنظيم داعش الإرهابي لاعلاقة له بالهجوم “الدموي” الذي نفذه “مختل” إيراني يحمل الجنسية الألمانية يوم أمس الجمعة في مركز تجاري بالمدينة ذهب ضحيته 9 قتلى ونحو 16 جريحاً.

ووزعت شرطة ميونخ خلال مؤتمر صحفي، عقدته اليوم السبت، صورة للمهاجم علي سنبلي الذي وصفته بـ”المختل”، وقالت إنه كان يحمل معه في حقيبته نحو 300 طلقة ذخيرة لم يستعملها كلها.

وكانت الشرطة المحلية قد داهمت شقة عائلة سنبلي في حي ماكسفورشتات بميونخ في وقت مبكر من صباح اليوم السبت، حيث اكتشفت أنه كان يقرأ وثائق عن كيفية إطلاق النار الشامل القاتل.

وقالت الشرطة إن “المراهق المجرم” الذي انتحر بعد تنفيذ المجزرة استخدم مسدسا من طراز (غلوك 17) نصف الآلي الذي عادة ما تستخدمه قوات الشرطة فقط في جميع أنحاء العالم، وأنه لم يكن حائزا على ترخيص لحمل السلاح.

وأشار قائد شرطة ميونخ أن الجاني الذي لا دوافع سياسية لديه حين ارتكب الجريمة كان (أعسر)، وهو خضع لعدة مرات لعلاج نفسي في وقت سابق.

وقال إنه تم العثور في حقيبته على كتاب عن القتل العشوائي (الجنون القاتل في الاعتبار: لماذا تقتل الطلاب ـ mok in mind: Why students kill).

وأشارت الشرطة إلى أن الجاني ادعى أنه كان يتعرض للمضايقات في المدرسة، وقالت إنها وجدت ألعاب إطلاق نار على جهاز الكمبيوتر الخاص به في شقة عائلته.

وتحقق الشرطة بدعوة وجهها على صفحة وهمية على موقع “فيسبوك” أغرى فيها بعض ضحاياه من الشباب من خلال دعوتهم لوجبة غداء مجانية في مطعم “ماكدونالدز”.

وذكرت الشرطة أنها تحقق في مقطع فيديو يظهر المسلح فيه ويسمع وهو يتبادل عبارات عنصرية وألفاظا نابية مع رجل آخر. وقال متحدث باسم الشرطة “نحاول تحديد من قال ماذا”.

ونسبت صحيفة “بيلد” إلى أحد الجيران قوله “كان يعيش بجانبي. أحد أصدقائي كان في المدرسة ذاتها معه، وقال إنه كان شخصا هادئا للغاية. تعرف عليه من مقاطع الفيديو من مسرح الحادث”.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة