استمرار المعارك في الحسكة وضحايا في قصف على حي العزيزية

سقط ضحايا من المدنيين فيما أصيب آخرون بجراح في مدينة الحسكة جراء قصف قوات تابعة للنظام خمسة منازل في حي العزيزية الذي تسيطر عليه وحدات حماية الشعب الكردية، فيما...

سقط ضحايا من المدنيين فيما أصيب آخرون بجراح في مدينة الحسكة جراء قصف قوات تابعة للنظام خمسة منازل في حي العزيزية الذي تسيطر عليه وحدات حماية الشعب الكردية، فيما تجددت الاشتباكات العنيفة منذ ساعات بين قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام والقوات الكردية وقوات الأمن الداخلي الكردي “الأسايش” في مدينة الحسكة وأطرافها.

وقالت مصادر ميدانية إن قصف قوات النظام، يوم أمس الجمعة، أسفر عن أضرار لحقت بالأبنية المستهدفة، حيث تم إخلاء التجمع السكني بالكامل من قبل الأهالي، كما شن الطيران الحربي التابع للنظام، ظهر أمس الجمعة، غارات على حي النشوة الغربية في الحسكة، حيث نفذ ثماني غارات على مواقع الأسايش ووحدات الحماية الكردية في حيي النشوة الغربية والمعهد الشرعي ومساكن المعلمين.

من جهتها فشلت وحدات حماية الشعب الكردية في محاولة اقتحام حي غويران الخاضع لسيطرة النظام عند المدخل الجنوبي للمدينة، كما استعادت قوات النظام السيطرة على حي الزهور وكلية الاقتصاد بمدخل الحسكة الجنوبي أيضا، واندلعت معارك عنيفة في منطقة النشوة ومحيطها.

واستطاع المقاتلون الكرد تحقيق تقدم في شارع فلسطين بالقرب من صيدلية النجمة وتمركزوا في بعض النقاط، كما سيطروا على حي النشوة الشرقية، فيما استهدفت إحدى غارات النظام المعهد الصناعي بالخطأ وقتلت 6 من عناصر النظام كما وقعت حالات فرار واستسلام بين صفوف عناصر الجيش، بحسب ناشطين ميدانيين في المدينة.

هذا فيما أعلن المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية ريدور خليل أنه تم إجلاء آلاف المدنيين بسبب القصف المدفعي والجوي من جانب قوات النظام.

من جهتها، قالت القيادة العامة لجيش النظام السوري في بيان لها إن المسلحين الأكراد صعدوا في الآونة الأخيرة ما وصفه “الأعمال الاستفزازية في الحسكة”.

من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أنها طالبت النظام السوري عبر موسكو بتجنب استهداف مناطق وجود قوات التحالف بالحسكة، وقال متحدث باسم البنتاغون إن مقاتلات أمريكية حلقت قرب المدينة لحماية القوات الخاصة التابعة للتحالف الدولي، وذلك بعد غارات النظام على مواقع قوات حماية الشعب الكردية.

وأكد المتحدث باسم البنتاغون أن الطائرات الأمريكية “ستدافع عن القوات على الأرض إذا تعرضت لتهديد” مشيرا إلى أنه تم إرسال مزيد من القوات قرب الحسكة “لتوفير الحماية للمقاتلين على الأرض”.

وقال مسؤول بالبنتاغون إن طائرتين حربيتين سوريتين حاولتا الاقتراب من أجواء الحسكة قبل أن تتصدى لهما طائرة تابعة للتحالف وتدفعهما للابتعاد دون أي مواجهة، هذا فيما وصل نحو خمسين عنصرا أمريكيا بين مستشار ومقاتل قبل أيام لمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وقوات حماية الشعب الكردية في ريف الحسكة.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة