اعتصام في باريس إحياء لذكرى مجزرة الكيماوي

نظمت الجالية السورية اعتصاما في العاصمة الفرنسية باريس إحياء لذكرى مجزرة الكيماوي التي ارتكبتها قوات النظام قبل ثلاث سنوات في مناطق عين ترما وزملكا وجوبر وراح ضحيتها المئات من...

نظمت الجالية السورية اعتصاما في العاصمة الفرنسية باريس إحياء لذكرى مجزرة الكيماوي التي ارتكبتها قوات النظام قبل ثلاث سنوات في مناطق عين ترما وزملكا وجوبر وراح ضحيتها المئات من المدنيين معظمهم من الأطفال.

وقال محمد طه عضو تيار الغد السوري الذي شارك في الاعتصام إن الفعالية تمت بحضور سوريين وفرنسيين ومن كل الأعمار في باحة حقوق الإنسان المطلة على برج إيفل، وقد شهد الاعتصام حضورا جيدا على الرغم من أنه نظم في شهر العطلة السنوية الفرنسية ورداءة الطقس وتقلبه.

وأضاف طه أن الاعتصام تضمن عرض مشاهد تمثيلية تحاكي المجزرة التي ارتكبها النظام في دمشق وغوطتها، حيث قام بها شباب سوريين وفرنسبين.

ونوه عضو تيار الغد السوري إلى أن النشطاء الذين نظموا الاعتصام ناقشوا مطولا جدوى إقامة الاعتصام مع استمرار الصمت الدولي عما يجري في سوريا، واستمرار الجرائم بأنواعها في حق الشعب السوري، “لكن قررنا أن نقوم بالاعتصام لنكون على الأقل صدى صراخ الضحايا في فضاء اللامبالاة الدولية، ولنقول للناس إن الإجرام مازال مستمرا ولايمكنكم أن تقولوا يوما: لم نسمع ولم نكن نعرف”.

 

اعتصام باريس مجزرة الكيماوي مشاهد تمثيلية مجزرة الكيماوي باريس فرنسا

أقسام
نشاطات التيار

أخبار متعلقة