الجيش السوري الحر يسيطر على جرابلس ويستعد لتحرير الباب

سيطرت كتائب الجيش السوري الحر بمساندة من قوات تركية على مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي، إثر معركة “درع الفرات” التي انطلقت فجر يوم أمس الأربعاء، بهدف طرد تنظيم...

سيطرت كتائب الجيش السوري الحر بمساندة من قوات تركية على مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي، إثر معركة “درع الفرات” التي انطلقت فجر يوم أمس الأربعاء، بهدف طرد تنظيم داعش، وانتهت قبل الغروب، فيما تمت السيطرة صباح اليوم الخميس على قرية العمارنة جنوب جرابلس.

وأفادت المصادر الميدانية أن الجيش السوري الحر سيطر على عدة قرى وتلال منها قريتي ككلجة والحجلية بمحيط مدينة جرابلس قبل أن يتمكن من السيطرة على المدينة، حيث دارت اشتباكات بين الثوار وعناصر من تنظيم داعش الإرهابي في محيط قرية ككلجة بالتزامن مع قصف مدفعي وجوي من قبل الجيش التركي وقوات التحالف الدولي.

وقال أحد قادة الثوار الذين شاركوا في المعارك إن الهدف من معركة “درع الفرات” هو التوجه نحو مدينة الباب بعد السيطرة على مدينة جرابلس وقرية الغندورة وطرد تنظيم داعش الإرهابي منها، مؤكدا أن هذه المعركة هي الأولى التي تدعمها تركيا بكاسحات ألغام وقوات برية وتغطية جوية وقصف مدفعي، منوها إلى أن معظم كتائب الجيش الحر التي دخلت من تركيا شاركت في المعركة، بحسب ما نشرت “مسار برس”.

هذا فيما شن الطيران الحربي التابع للنظام غارات مكثفة على مواقع الثوار في حي الراموسة وكليتي المدفعية والتسليح والمدرسة الفنية الجوية ومساكن ١٠٧٠ شقة وقرية العامرية في مدينة حلب ومحيطها، ما أسفر عن سقوط شهيد وإصابة العشرات من المدنيين.

وفي ريف حلب الشمالي استهدف طيران النظام الحربي مدينة عندان وحريتان، في حين شن الطيران الحربي الروسي غارات على مدرسة الحكمة وتلال أحد والمحبة والمحروقات وبلدة خان طومان وقرى القراصي والشرفة والحويز جنوبي حلب، وترافق ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد على المناطق المذكورة.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة