موسكو قلقة من ردود فعل بعض فصائل المعارضة إزاء الاتفاق الروسي الأمريكي

عبرت الخارجية الروسية عن قلق موسكو “الشديد” إزاء ردود فعل بعض فصائل المعارضة السورية المسلحة، وأبرزها حركة أحرار الشام، التي أعلنت رفضها الاتفاق الروسي الأمريكي الأخير، وعدم رغبتها في...
الاتفاق الروسي الأمريكي سيرغي لافروف جون كيري

عبرت الخارجية الروسية عن قلق موسكو “الشديد” إزاء ردود فعل بعض فصائل المعارضة السورية المسلحة، وأبرزها حركة أحرار الشام، التي أعلنت رفضها الاتفاق الروسي الأمريكي الأخير، وعدم رغبتها في القطيعة مع مسلحي جبهة فتح الشام “جبهة النصرة” سابقا.

وأشارت الوزارة أن الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى الرغم من دعوات موسكو الملحة، لم توافق حتى الآن على إدراج حركة أحرار الشام في اللائحة الدولية للمنظمات الإرهابية.

وتابعت الخارجية الروسية أن “موسكو تعول على أن يمارس الجانب الأمريكي الضغط المطلوب على أولئك الذين يعتبرهم معارضة “معتدلة” في سوريا ضمانا للإيفاء بشروط وقف الأعمال القتالية بشكل تام وتنفيذ الاتفاقات الروسية الأمريكية على الصعيد العملي”.

وكانت حركة أحرار الشام قد أعلنت، في وقت سابق، رفضها الاتفاق الأمريكي الروسي لوقف إطلاق النار في سوريا معتبرة أنه “يسهم في تثبيت النظام” و”زيادة معاناة” السوريين.

وقال نائب الأمين العام للحركة “علي العمر” في كلمة مصورة بمناسبة عيد الأضحى إن الاتفاق لا يحقق أدنى أهداف شعبنا الثائر وضياع لكل تضحياته ومكتسباته وهو توافق يسهم في تثبيت النظام وتطويق الثورة امنيا وعسكريا لدرجة خلوه من أي طرح سياسي وتجاوزه لكل الاتفاقات الدولية السابقة رغم سوئها”.

كما أكد العمر رفض الحركة للشق الثاني من الاتفاق الأمريكي الروسي، والذي تتعهد بموجبه واشنطن بإقناع فصائل المعارضة بفك تحالفها مع جبهة فتح الشام، والتي رفضت من جانبها هذا الاتفاق.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة