ماريا زاخاروفا تدعو سامانتا باور لزيارة سوريا

في معرض ردها على التصريحات الأمريكية خلال اجتماعات مجلس الأمن الأخيرة، دعت الناطقة الرسمية باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامانتا باور إلى...
مارايا زاخاروفا سامانتا باور

في معرض ردها على التصريحات الأمريكية خلال اجتماعات مجلس الأمن الأخيرة، دعت الناطقة الرسمية باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامانتا باور إلى زيارة سوريا لترى بعينها كيف يعيش الناس في ظروف الحرب ولـ”تعرف معنى الخجل”.

وكتبت زاخاروفا على صفحتها في موقع “فيسبوك”: “عزيزتي سامانتا باور، لمعرفة معنى كلمة الخجل، أنصحك بالذهاب إلى سوريا والالتقاء مع الناس هناك. ليس مع النصرة، ولا مع المعارضة المعتدلة التي يقلق واشنطن إيصال المساعدات الإنسانية إليها، ولا مع مناضلي المستقبل النير المقيمين في الغرب، بل مع الناس الذين يعيشون هناك رغم ست سنوات من الاختبار الدموي الذي يجرّب في بلدهم بمشاركة نشطة من واشنطن”.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن زاخاروفا قولها إنها تلتقي بالسوريين كثيرًا، بممثلي المعارضة من المدن السورية، وبأطفال يتامى يأتون إلى روسيا للراحة أو العلاج، وبالصحافيين.

وتعهدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية بتحمل نفقات سفر باور إلى سوريا كاملة، وقالت: “لا تخافي. معي لن يلمسك أحد، إلا إذا ضرب طيرانكم مرة أخرى بالخطأ. ستجدين في ما بعد ما يمكن تذكره، وتعرفين معنى كلمة خجل”.

وكانت باور أعلنت أن ممثلة الخارجية الروسية يجب أن تخجل من تصريحها بأن الولايات المتحدة تدافع عن مقاتلي داعش”، مضيفة: “هذه المجموعة قطعت رؤوس مواطنين أمريكيين، ونحن نرأس تحالفًا من 67 بلدًا للقضاء على هذه المجموعة، وفقد داعش 40% من أراضيه. هذا ليس لعبة، ولذلك يجب أن يخجل المتحدث الذي عبّر عن اعتقاده بأننا نتعاون مع داعش”.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة