آقبيق: إنهيار إتفاق وقف الأعمال العدائية نتيجته مزيدا من شلالات الدماء والدمار

رأى منذر آقبيق الناطق الاعلامي باسم تيار الغد السوري، في حديثة لصحيفة الجمهورية، أن إنهيار إتفاق وقف الأعمال العدائية الذي أبرم بين روسيا و الولايات المتحدة الشهر الماضي مخيب...
منذر آقبيق الناطق الرسمي باسم تيار الغد السوري

رأى منذر آقبيق الناطق الاعلامي باسم تيار الغد السوري، في حديثة لصحيفة الجمهورية، أن إنهيار إتفاق وقف الأعمال العدائية الذي أبرم بين روسيا و الولايات المتحدة الشهر الماضي مخيب للآمال، و نتيجته هو مزيد من شلالات الدماء، و الدمار، و المعاناة الانسانية، و العلاقات بين الجانبين بالنسبة لسوريا تبدو الآن في أسوأ حالاتها منذ عام 2011، خصوصا مع إعلان وقف التعاون اليوم، و بالتالي فإننا سوف نشهد خلال الأسابيع القادمة تصعيدا عسكريا إضافيا، و تبدو الأمور و كأنها معركة كسر عظم على الأرض.

أما عن الأوضاع في حلب فأوضح آقبيق، أنها “سيئة للغاية، في ظل محاولة نظام الاسد للحسم العسكري، و الهجوم الشرس على حلب، بما فيه استهداف المناطق المدنية بالقصف الجوي و يسبب الكثير من الضحايا المدنيين الأبرياء أغلبهم من النساء و الأطفال. تيار الغد يدين بشدة هذه العمليات الحربية التي تستهدف المدنيين”.

وعبر المتحدث الرسمي، عن أسفه أيضا حين تحدث عن المساعدات الإنسانية، وقال “لم تدخل إلى الجزء الشرقي من حلب، و الذي يمنع دخولها هو نظام الأسد، و قد أعلنت الأمم المتحدة ذلك، و حددت مسؤولية نظام الأسد عن منع دخول المساعدات بشكل غير قابل للبس.

كل ذلك يجعل عملية السلام، و المسار السياسي في مهب الريح على المديين القصير و المتوسط. و لا نرى أي جهة دولية أو إقليمية حاليا لديها أي خطة لإنقاذ السوريين من هذه المقتلة”.

وأشار الى أمل التيار، أن يخرج الاجتماع الطارئ لجامعة الدول العربية و الذي دعت إليه الكويت بقرارات مختلفة، و بإجراءات عملية و صارمة يستعاد من خلالها العمل العربي المشترك بشأن سوريا.

وختم بقوله: “نأمل أن تمارس مصر الشقيقة أكبر قدر ممكن من الضغط السياسي و الدبلوماسي من اجل ذلك التفعيل للعمل العربي المشترك نحو تحقيق الأهداف التالية : حقن دماء السوريين عن طريق وقف إطلاق النار الفوري، أعادة إطلاق العملية السياسية في جنيف، و استمرار مكافحة الارهاب”.

أقسام
حوارات

أخبار متعلقة