تنظيم داعش يعدم ثلاثة أشخاص بتهمة التنسيق مع التحالف الدولي

قام تنظيم داعش مساء أمس بنشر تسجيل مصور حيث ظهر في التسجيل إعدام ثلاثة أشخاص من أبناء مدينة البوكمال بطريقة مروعة، وذلك بتهمة التعامل مع “جيش سوريا الجديد” المدعوم من التحالف الدولي والمعادي لداعش، وهم محمد عبد القهار اللطيف وعبدالله عبد الحي الدبس وأنيس محمد غياث إسماعيل.

وقد بث تنظيم داعش مقاطع صوتية قصيرة تظهر اتصالات المذكورين مع عناصر من جيش سوريا الجديد والتنسيق معهم ومن بينهم محمد خزعل قائد جيش سوريا الجديد.

يذكر أن جيش سوريا الجديد أسس في شهر تشرين الثاني/نوفمبر عام 2015 من مجموعة من الضباط والجنود المنشقين عن الجيش النظامي، وعناصر سابقين في الجيش السوري الحر وذلك لمقاتلة تنظيم داعش وإنهاء وجوده في سوريا.

وقد أصبحت مجموعات “جيش سوريا الجديد” تنشط شرقي سوريا حيث باتت مستهدفة بشكل كبير من قبل تنظيم داعش، والذي جعل التتظيم يقوم باعتقال كل من يتعامل مع هذا التشكيل ومع القائمين عليه والتواصل معهم، وخصوصا بعد شنه هجوما على مدينة البوكمال وبدعم من التحالف الدولي في شهر حزيران/يونيو من العام الجاري حيث دارت معاركة لعدة أيام في محيط مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية أدت لسقوط قتلى من الطرفين وانتهت وقتها بتراجع عناصر “جيش سوريا الجديد” المهاجمة دون تحقيق أهدافها وهي السيطرة على مدينة البوكمال وإضعاف قوات داعش على الحدود العراقية السورية.

محمد عمر – تيار الغد السوري

تعليقات الفيسبوك