داعش والنظام يستهدفان أحياء دير الزور وتواصل الاشتباكات على عدة جبهات

قام تنظيم داعش باتباع نهج جديد باستهدافه نقاط ميليشيات الأسد في الأحياء التي تسيطر عليها في مدينة دير الزور، حيث قام عناصر التنظيم اليوم السبت ومساء أمس باستهداف الأحياء...
دير الزور جسر السياسية

قام تنظيم داعش باتباع نهج جديد باستهدافه نقاط ميليشيات الأسد في الأحياء التي تسيطر عليها في مدينة دير الزور، حيث قام عناصر التنظيم اليوم السبت ومساء أمس باستهداف الأحياء الخاضعة لسيطرة ميليشيات الأسد وتحديدا حي “الجورة” بقنابل متفجرة تحملها طائرات مسيرة عن بعد.

حيث أسقط التنظيم عدد من القنابل فوق مناطق متفرقة في حي الجورة، مما أدى لوقوع إصابات بين عناصر ميليشيات الأسد بالإضافة لوقوع أكثر من سبعة جرحى بين المدنيين لأن معظم القنابل التي أسقطها التنظيم قد سقطت فوق مناطق سكنية وتجمعات للأهالي.

ومن جهة أخرى، لا تزال الاشتباكات مستمرة بين عناصر تنظيم داعش وقوات نظام الأسد وميليشياته الطائفية على عدة جبهات في دير الزور، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين على أطراف اللواء 137 غربي ديرالزور، كما دارت اشتباكات مماثلة على جبهة المطار العسكري وقرية الجفرة بالتزامن مع قصف جوي ومدفعي استهدف نقاط تنظيم داعش في المناطق المذكورة.

فقد شنت طائرات الأسد اليوم عدة غارات شرقي مدينة دير الزور، وتحديدا على قرية “الجفرة” المتاخمة للمطار العسكري، كما شنت ذات الطائرات عدة غارات أخرى إستهدفت فيها أحياء مدينة دير الزور كالحميدية والحويقة والرشدية، موقعة العديد من الإصابات بين صفوف المدنيين ومحدثة دمارا في المنازل داخل الأحياء المذكورة، بالإضافة لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد استهدف جبهات القتال ومناطق سيطرة داعش.

كما قام الطيران الحربي يوم أمس الجمعة بقصف مبنى الزراعة في بلدة الحسينية، والذي اتخذه تنظيم داعش مقراً له، فيما قام التنظيم بتفجير ماتبقى من مبنى الأعلاف في بلدة الكسرة بريف دير الزور الغربي نظرا لأهمية موقع البناء وارتفاعه.

يذكر أن معظم الأحياء السكنية المستهدفة تخضع لسيطرة تنظيم داعش، الأمر الذي يزيد من معاناة المدنيين، حيث إن أهالي مدينة دير الزور يقابلون يوميا طائرات الأسد التي تقصفهم جوا وقوات داعش التي تظلمهم على الأرض.

عمر محمد – تيار الغد السوري

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة