روسيا توقف توريدات الأسلحة إلى جيش النظام

أكدت الهيئة الفدرالية للتعاون العسكري والتقني الروسي أن موسكو أوقفت توريدات الأسلحة إلى النظام السوري بعد أن قدم الجانب الروسي “كمية كافية” من الأسلحة للجيش السوري.

وقال مدير الهيئة ألكسندر فومين “للأسف، لا يوجد حاليا تعاون نشط بيننا في هذا الاتجاه. ويعرف الجميع ما هو الوضع الذي يواجهه هذا البلد. إننا كنا نتعاون مع السوريين بنشاط حتى الماضي غير البعيد، وقدمنا لهم كمية كبيرة من الأسلحة والمعدات، ويتم استخدامها. من جانب آخر، الوضع صعب جدا، لذلك التوريدات النشطة قد توقفت”.

وكانت تقارير إعلامية قد تحدثت عن تقديم روسيا توريدات من الأسلحة الحديثة للجيش السوري منذ عام، عندما بدأت القوات الجوية الفضائية الروسية عمليتها في سوريا.

وساعد التدخل العسكري الروسي الذي بدأ في سوريا أيلول/سبتمبر الماضي على تحويل دفة الحرب لصالح النظام بعد أشهر من مكاسب حققتها فصائل المعارضة خاصة في ريفي اللاذقية وحلب بعد ظهور أسلحة متقدمة بأيدي مقاتلي المعارضة يعتقد انها إمدادات عسكرية من دول عربية، بينها صواريخ أمريكية الصنع مضادة للدبابات والدروع.

ومنذ بدء الثورة السورية، قبل أكثر من خمس سنوات، تتهم الدول الغربية روسيا بتزويد حكومة الأسد بالسلاح، بينما تؤكد موسكو أن الأمر لا يتعارض مع القانون الدولي في ظل عدم صدور قرارات أممية تحظر ذلك.

تعليقات الفيسبوك