النظام يواصل استهداف ريف حمص وعودة إلى التهدئة في الوعر

لم تكتف طائرات الأسد بقصف بلدة الغنطو أول الأمس الثلاثاء وقتل أم وابنتها وإيقاع العديد من الجرحى بل عادت ليلة أمس الأربعاء لتستهدف البلدة بصواريخ C5 من طائرة حربية بالتزامن مع قصف واستهداف بقذائف الهاون وعربات الشيلكا ومن قبل قوات النظام المتمركزين في قرية جبورين.

وبحسب مراسل موقع تيار الغد السوري فقد قامت قوات الأسد المتمركزة في قرية “الكم” الموالية باستهداف قرية تيرمعلة بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة فيما ردت كتائب الثوار المرابطة على الجبهات الشرقية للقرية بالرشاشات المتوسطة على مواقع قوات الأسد.

هذا فيما قام الطيران الحربي باستهداف كلا من مدينة الرستن قرى عزالدين والهاشمية والسعن الأسود ومزارع مدينة تلبيسة الغربية بالريف الشمالي بالصواريخ الفراغية مما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وعلى صعيد آخر، اجتمع وفد تابع لقوات النظام مع وفد من لجنة التفاوض في حي الوعر وتم الاتفاق للعودة إلى التهدئة وعدم التصعيد عقب عمليات قصف واشتباكات وقعت قبل يومين على أطاف الحي إثر قتل الثوار لعنصر من مرتزقة قوات الرضا التابعة لحزب الله الإرهابي وقيام النظام باستهداف الحي بقصف عنيف أسفر عن ضحايا وتهدم كبير للمنازل.

تعليقات الفيسبوك