آقبيق: الأسد يحارب الشعب في حلب وليس الإرهاب

قال منذر آقبيق، الناطق باسم تيار الغد السوري، إن كلمة الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا ونيوزيلندا وأوكرانيا أثبت أن تلك الدول هي الوحيدة التي لديها فهم صحيح لما يجري...
سيدة في حلب آثار القصف

قال منذر آقبيق، الناطق باسم تيار الغد السوري، إن كلمة الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا ونيوزيلندا وأوكرانيا أثبت أن تلك الدول هي الوحيدة التي لديها فهم صحيح لما يجري في سوريا حاليا، مع عدم إغفال كلمات الدول الأخرى، ولكن التوصيف الدقيق قدمته تلك الدول، والتي قالت إن نظام الأسد بدعم من روسيا يقصف المدنيين بلا هوادة في حلب.

وأضاف آقبيق خلال مداخله هاتفية مع قناة “الغد”، أن الحرب التي يقوم بها نظام الأسد ضد حلب ليست موجهة للإرهاب، ولكنها ضد الشعب السوري، مشيرا إلى أن من يسقط في تلك الهجمات هم الأطفال والشيوخ والنساء من المدنيين في حلب، والأسد يقصفهم ليس لكونهم إرهابيين ولكن لأنهم ثاروا ضد حكمه وأرادوا التغيير السياسي في سوريا.

وتابع أن روسيا منخرطة في الصراع السوري بشكل مباشر، وبالتالي فإنها ستستخدم حق الفيتو، ضد أي قرار من شأنه أن يكون ملزما لنظام الأسد، وتستخدمه لحمايته كما فعلت منذ عشرات السنوات عندما غزا الاتحاد السوفيتي أفغانستان، ولم يستطع مجلس الأمن القيام بشيء لاستخدام الاتحاد السوفيتي حينها أيضا حق الفيتو، وبالتالي فإن مجلس الأمن أيضا معطل ولا يستطيع اتخاذ أي قرار ملزم في الشأن السوري لوجود الفيتو الروسي.

ولفت آقبيق إلى أنه وعلى الرغم من ذلك فإن القرارات التي خرجت يمكن البناء عليها لبناء نظام ديمقراطي حقيقي في سوريا، ولكن الأفعال على الساحة تتناقض مع الأقوال عندما تقول روسيا أنها تريد صناعة السلام، ولكنها تصنع مزيد من الحرب، ولذا يجب أن تتوافق الأفعال مع الكلمات كي يمكن التوصل إلى حل سياسي.

أقسام
الأخبار المميزةحوارات

أخبار متعلقة