المالكي يؤكد أن العراق مستعدة لتقديم المساعدة للأسد

قال نائب الرئيس العراقي “نوري المالكي” إن بلده مستعدة لتقديم المساعدة “للقوات النظامية” في سوريا بعد انتهاء المعركة وطرد تنظيم داعش من العراق. ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن المالكي...
حركة النجباء العراقية في سوريا

قال نائب الرئيس العراقي “نوري المالكي” إن بلده مستعدة لتقديم المساعدة “للقوات النظامية” في سوريا بعد انتهاء المعركة وطرد تنظيم داعش من العراق.

ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن المالكي من طهران قوله “إذا قمنا بتحرير المناطق المحتلة والإخوة السوريون بحاجة إلى المساعدة فإننا مستعدون لتقديم المساعدة لهم.. لماذا لا نقدم المساعدة في مواجهة داعش؟”.

وتخوض القوات العراقية مدعومة بميليشيا الحشد الشعبي وقوات التحالف الدولي والبيشمركة معارك ضد التنظيم الإرهابي، وتسعى لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل معقل التنظيم في العراق.

وحول التنسيق العراقي السوري بشأن مكافحة التنظيم الإرهابي، أشار المالكي إلى ما وصفه بـ”الترابط التاريخي بين العراق وسوريا” مؤكدا أن مواقف بلاده ترتكز على “مكافحة الإرهاب ومعارضة الإطاحة ببشار الأسد”.

وسبق  أن أعلن متحدث باسم قوات الحشد الشعبي العراقية “أحمد الأسدي” في تشرين الأول/أكتوبر الماضي عن اعتزام تلك القوات عبور الحدود إلى سوريا للقتال ضد مقاتلي تنظيم داعش بعد طردها من العراق.

كما سبق لوكالات الأنباء أن تحدثت عن تدفق آلاف المقاتلين العراقيين والإيرانيين في الآونة الأخيرة إلى سوريا لمؤازرة قوات الأسد في حربه ضد الشعب السوري.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة