قوات درع الفرات تسيطر بالكامل على مدينة الباب وتشرع بتمشيطها

تمكنت فصائل المعارضة والجيش السوري الحر المشاركة في عملية “درع الفرات” مدعومة بالقصف الجوي والمدفعي التركي من السيطرة على كامل مدينة الباب بريف حلب الشرقي إثر معارك عنيفة مع...
قوات درع الفرات في قلب مدينة الباب المحررة

تمكنت فصائل المعارضة والجيش السوري الحر المشاركة في عملية “درع الفرات” مدعومة بالقصف الجوي والمدفعي التركي من السيطرة على كامل مدينة الباب بريف حلب الشرقي إثر معارك عنيفة مع تنظيم داعش وانسحاب ما تبقى من قواته من المدينة.

حيث أكدت مصادر ميدانية أن قوات درع الفرات تمكنت من دخول المربع الأمني في مركز المدينة بعد معارك طاحنة وسقوط العشرات من القتلى والجرحى من الجانبين وانسحاب مقاتلي تنظيم داعش وأنها تقوم حاليا بتمشيط أحياء المدينة والكشف عن الألغام التي زرعها التنظيم قبل هروب فلوله.

هذا فيما أعلنت غرفة عمليات حوار كلس المشاركة في حملة درع الفرات الشروع في عملية تحرير كل من بلدات تادف وبزاعة وقباسين المحيطة بمدينة الباب للقضاء نهائيا على كل الجيوب المتبقية لتنظيم داعش في المنطقة.

وكانت قوات درع الفرات قد سيطرت يوم أمس الأربعاء على مبنى الأوقاف والمحكمة وسكن الضباط والمركز الثقافي ودواري الشارع الجديد والسنتر ومباني الأمن العسكري وأمن الدولة والبريد وسط مدينة الباب، عقب معارك عنيفة جداً بينها وبين تنظيم داعش الذي حاول استهداف القوات المهاجمة بسيارة مفخخة في دوار زمزم لكن لم توقع أي إصابات.

وقد جاءت استعادة السيطرة على كامل المدينة بعد ثلاثة أسابيع من إطلاق المرحلة الثالثة من عملية درع الفرات، وانهيار مقاتلي تنظيم داعش بالكامل وانسحبهم إلى خارج المدينة مع دخول فصائل المعارضة والجيش السوري الحر إليها.

وتتخوف قوات درع الفرات من وجود العديد من الأنفاق التي قد يعتمد عليها مقاتلو تنظيم داعش في تنفيذ هجوم معاكس مستخدمين أسلوب التسلل الليلي والألغام والعربات المفخخة، بعد انسحابهم بالكامل من شمال المدينة مع احتفاظهم بقريتي بزاعة وقباسين القريبتين منها.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة