باريس تدعو روسيا وإيران للضغط على النظام لوضع حد للانتهاكات في سوريا

أدانت وزارة الخارجية الفرنسية استمرار الخروقات التي يتعرض لها وقف إطلاق النار في سوريا، داعية الدول الضامنة للضغط على النظام السوري لوضع “حد للانتهاكات وإقامة ممرات إنسانية آمنة”. حيث...
مجزرة حمورية ريف دمشق 25 آذار 2017

أدانت وزارة الخارجية الفرنسية استمرار الخروقات التي يتعرض لها وقف إطلاق النار في سوريا، داعية الدول الضامنة للضغط على النظام السوري لوضع “حد للانتهاكات وإقامة ممرات إنسانية آمنة”.

حيث قال الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي “رومان نادال”، خلال مؤتمر صحفي، إننا “قلقون من الأنباء عن ضربات جوية قد تكون أدت إلى مقتل 16 مدنيا في 25 آذار/مارس في بلدة حمورية بريف دمشق”.

وكان العشرات مابين قتيل وجريح قد سقطوا، يوم السبت الماضي، جراء قصف استهدف بلدة حمورية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، في حادثة وصفتها مؤسسات دولية ومصادر المعارضة “بالمجزرة”.

كما أدان نادال “أعمال العنف التي تقوم بها المنظمات الإرهابية مساندة للنظام”، مطالبا روسيا وإيران، الضامنين لوقف الأعمال العدائية، بممارسة “ضغوط ضرورية على النظام لوضع حد لهذه الانتهاكات وإقامة ممرات إنسانية آمنة من دون وضع عراقيل أمام مساعدة كل السكان المحتاجين”.

وسبق أن دعت فرنسا خلال الشهر الجاري ضامني الهدنة في سوريا خاصة روسيا وإيران إلى التأكد من احترام تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل كامل في سوريا.

يأتي ذلك في ظل لقاءات واجتماعات الجولة الخامسة من مفاوضات جنيف، والتي انطلقت يوم الخميس الماضي، بغية التوصل لحل سياسي في سوريا.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة