قوات النظام تكثف استهدافها لريف دمشق الشرقي ودرعا وتقتل وتصيب عشرات المدنيين

استهدفت قوات النظام وميليشيات المرتزقة الطائفيين اليوم الأحد مدينة دوما وبلدتي بيت ناعم والمحمدية في ريف دمشق بالمدفعية الثقيلة، كما أغار الطيران الحربي على أحياء درعا البلد ومنطقة غرز...
غروب الشمس يوم أمس السبت أول ايام رمضان في مدينة دوما بالغوطة الشرقية

استهدفت قوات النظام وميليشيات المرتزقة الطائفيين اليوم الأحد مدينة دوما وبلدتي بيت ناعم والمحمدية في ريف دمشق بالمدفعية الثقيلة، كما أغار الطيران الحربي على أحياء درعا البلد ومنطقة غرز بريف المحافظة، هذا فيما دارت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على أطراف شارع فلسطين في مخيم اليرموك.

ويوم أمس السبت استشهد 25 مواطناً في عموم سوريا، منهم 24 مدنيّاً وبينهم طفل. حيث قتل 19 بقصف التحالف الدولي، و3 على يد تنظيم داعش، و2 على يد الوحدات الكردية، وشهيد برصاص الجيش التركي على الحدود.

حيث جرت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على جبهة حوش الضواهرة بالغوطة الشرقية بريف دمشق على إثر محاولة تقدم الأخيرة في المنطقة ليتمكن الثوار من قتل وجرح عدد من العناصر المهاجمين، ومن ثم استهدفوا معاقلهم بقذائف الدبابات، ومن جهة أخرى تعرضت بلدة بيت نايم لقصف مدفعي من قبل قوات النظام.

وفي منطقة القلمون الغربي، دارت اشتباكات عنيفة جدا بين الثوار وتنظيم داعش على محاور جرود بلدة عرسال اللبنانية بمنطقة القلمون الغربي على خلفية هجوم عنيف شنه التنظيم على المنطقة حيث قال الثوار إنهم تمكنوا من صد الهجمات وقتل أكثر من 30 عنصرا وجرح آخرين

هذا فيما شن طيران النظام غارات على أحياء درعا البلد وبلدة النعيمة والمنطقة الواصلة بين منطقة غرز وبلدة أم المياذن ترافقت مع قصف مدفعي عنيف، كما سقط ثلاثة شهداء وعدد من الجرحى جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة تابعة للفصائل المعارضة على الطريق الواصل بين بلدتي الغارية الغربية وصيدا بالريف الشرقي

وفي القنيطرة، دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام دارت على أطراف بلدتي الصمدانية الغربية والحميدية على إثر محاولة تقدم الأخير في المنطقة فتصدى لهم الثوار وقتلوا 3 عناصر وجرحوا آخرين حيث دارت المعارك وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة