الجبهة الوطنية لتحرير سوريا تعلن انضمام فصائل جديدة لتجمعها

أعلنت الجبهة الوطنية لتحرير سوريا في بيان لها انضمام خمسة عشر فصيلا وكتيبة من الجيش السوري الحر ضمن صفوفها في منطقة حوران جنوب سوريا، فيما دارت اشتباكات على أطراف...
الجيش السوري الحر درعا - حوران
أعلنت الجبهة الوطنية لتحرير سوريا في بيان لها انضمام خمسة عشر فصيلا وكتيبة من الجيش السوري الحر ضمن صفوفها في منطقة حوران جنوب سوريا، فيما دارت اشتباكات على أطراف حي المنشية بمدينة درعا بالتزامن مع قصف على درعا البلد.
وأشار بيان الجبهة المشكلة مؤخرا إلى أن الفصائل التي انضمت رسميا إلى الجبهة، هي فرقة مغاوير الثورة وفرقة القادسية وألوية شهداء دمشق ولواء أحباب عمار ولواء أحرار الجنوب ولواء بني أمية ولواء الرعد ولواء مغاوير الجنوب ولواء شهداء الكرك ولواء أحرار المسيفرة وصقور البادية وجبهة أنصار الإسلام وغيرها.
وكان 11 فصيلا عسكريا في منطقة حوران قد أعلنوا الأسبوع الماضي اندماجهم تحت مسمى “الجبهة الوطنية لتحرير سوريا”، ودعوا في بيان لهم، كافة القوى العسكرية والهيئات السياسية والمدنية والمواطنين الشرفاء لتكاتف الجهود وتوحيد العمل بالاتجاه الصحيح، رافضين رفضا قاطعا لأي فكرة أو وثيقة أو مبادرة لا تتماشى مع الإرادة الشعبية في تحقيق طموحاتها.
وأوضحوا أن الهدف من الجسم الجديد هو العمل على إعادة الثورة للاتجاه الصحيح، وأن يبقى القرار الوطني حرا مستقلا، وألا يرتبط بأي أجندة أو إملاءات سياسية دولية تتعارض مع مصالح الثورة.
هذا فيما شهد الأتوستراد الدولي ”دمشق – درعا” حالة من الاستنفار لقوات النظام بالتزامن مع دخول رتل عسكري من جيش النظام والجيش الروسي إلى مدينة خربة غزالة. كما دارت اشتباكات متقطعة بين فصائل الجيش السوري الحر وقوات النظام على أطراف حي المنشية بمدينة درعا بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي استهدف أحياء درعا البلد التي تسيطر عليها المعارضة.
بيان الجبهة الوطنية لتحرير سوريا

بيان الجبهة الوطنية لتحرير سوريا

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة