لأول مرة منذ ثلاث سنوات.. منظمة الصحة العالمية تدخل إمدادات طبية إلى القامشلي

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن تمكنها من إيصال ثلاثين طناً من الإمدادات الطبية والأدوية عن طريق البر إلى المرافق الصحية والعيادات المتنقلة في القامشلي، وذلك للمرة الأولى منذ ثلاث...
القامشلي
أعلنت منظمة الصحة العالمية عن تمكنها من إيصال ثلاثين طناً من الإمدادات الطبية والأدوية عن طريق البر إلى المرافق الصحية والعيادات المتنقلة في القامشلي، وذلك للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات.
ومنذ عام 2014، لم يكن في الإمكان تسليم شحنات الإمدادات الطبية عن طريق البر بسبب القتال المكثف والحصار.
ووفقا لبيان المنظمة الذي نشره موقع الأمم المتحدة، وصلت الإمدادات التي تكفي لـ 150 ألف علاج إلى القامشلي في الأول من آب/أغسطس، وستدعم تقديم الخدمات الصحية إلى النازحين المشردين من محافظات الرقة والريف في دير الزور والحسكة في المنطقتين الشمالية والشرقية من سوريا.
وقالت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا “إليزابيث هوف” إن “إعادة فتح الطريق إلى القامشلي سهّل إيصال الإمدادات الطبية وبشكل سلس من دمشق واللاذقية وحلب، مما مكن المنظمة من الوصول إلى أكبر عدد من الناس في المناطق الشمالية من سوريا”.
وأضافت هوف أن الخطة تهدف إلى الاستمرار في توصيل الإمدادات الطبية المنتظمة لتعزيز الاستجابة الصحية، وخاصة لأولئك المصابين والمصابين بأمراض خطيرة ومزمنة.
جاء ذلك فيما نجحت قوات الأسايش بتفكك عبوة ناسفة في الحسكة بعد بلاغ مقدم من قبل أحد المواطنين، صباح يوم أمس الأربعاء، يفيد بوجود جسم غريب في حي الناصرة بالمدينة، حيث سارعت قوات الأسايش مع الوحدات الهندسية إلى المكان المذكور, فتبين أنها عبوة ناسفة يدوية الصنع, حيث فُرض طوق أمني حول المكان حرصاً على السلامة العامة, وتم تفكيكها بنجاح.
أقسام
أخبار

أخبار متعلقة