كاترين أوهيل تأمل بمحاسبة كل مرتكبي جرائم الحرب في سوريا بأقرب فرصة ممكنة

أعربت رئيسة اللجنة الدولية المكلفة بجمع الأدلة عن جرائم الحرب المرتكبة في سوريا، كاترين مارشي أوهيل، عن أملها بأن يحاسب كل مرتكبي الجرائم الإنسانية وجرائم الحرب في سوريا بأقرب...
القاضية الفرنسية كاترين مارشي أويل Catherine Marchi-Uhel
أعربت رئيسة اللجنة الدولية المكلفة بجمع الأدلة عن جرائم الحرب المرتكبة في سوريا، كاترين مارشي أوهيل، عن أملها بأن يحاسب كل مرتكبي الجرائم الإنسانية وجرائم الحرب في سوريا بأقرب فرصة ممكنة.
وقالت أوهيل، خلال مؤتمر صحفي عقدته يوم أمس الثلاثاء، إن مهمة اللجنة التحقق من الدلائل المتوافرة على الساحة السورية وتكوين ملفات لوضعها أمام محاكم دولية سيأخذ وقتا طويلا ومجهودا كبيرا.
وأضافت أوهيل أن مهمة اللجنة ليست محاكمة المجرمين فهي ليست محكمة دولية، وإنما جمع الدلائل وتحليلها ثم الاحتفاظ بها في المقام الأول. وأوضحت أن اللجنة ستبدأ مهامها خلال الأشهر القليلة المقبلة بجمع المعلومات وتحليل الأدلة حتى يكون القرار بالمحاكمة قائم على أسس صحيحة.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس قد عيّن القاضية الفرنسية أوهيل على رأس هذه الآلية في تموز/يوليو الماضي، ومن المقرر أن تعمل أوهيل مع فريق مكون من خمسين شخصا بينهم قضاة ومحللون وخبراء معلوماتية، وسيكون بينهم من يتحدث العربية لدرس وتحليل كل المعلومات المجموعة حول الجرائم المرتكبة في سوريا.
أقسام
أخبار

أخبار متعلقة