العبوات الناسفة تستهدف قادة الجبهة الجنوبية

أدى انفجار عبوة ناسفة إلى مقتل علي العبيد القيادي في قوات شباب السنة التابعة للجيش السوري الحر بالجبهة الجنوبية في قرية السهوة على طريق المسيفرة ـ الجيزة في ريف...
سيارة استهدفت بعبوة ناسفة على إحدى الطرق في محافظة درعا
أدى انفجار عبوة ناسفة إلى مقتل علي العبيد القيادي في قوات شباب السنة التابعة للجيش السوري الحر بالجبهة الجنوبية في قرية السهوة على طريق المسيفرة ـ الجيزة في ريف درعا الشرقي.
ويأتي مقتل العبيد جزءا من الاستهدافات اليومية لقادة الكتائب والناشطين في المناطق المحررة، والتي أسفرت حتى الآن عن مقتل أكثر من 25 قيادياً وناشطاً منذ الإعلان عن وقف إطلاق النار وهدنة 9 تموز/يوليو الماضي.
في السياق ذاته تم استهداف سيارة تابعة لقوات شباب السنة بعد حادثة الاغتيال بساعات من قبل تنظيم داعش الإرهابي في الريف الغربي من محافظة درعا حيث استهدفت السيارة بصاروخ موجه أدى إلى استشهاد ملازم منشق هو أحمد زكريا الحريري أحد قياديي فرقة الفجر العاملة في إبطع بالمنطقة الجنوبية على طريق جعيلة.
ولا يخلو يوم في الجنوب السوري من حوادث اغتيال تطال قيادات أو عناصر في الجبهة الجنوبية، وكل يوم تستفيق الجبهة الجنوبية على خبر عبوة أو صاروخ موجه يستهدف كوادرها.
وتؤكد مصادر أمنية في الجبهة أن مصدر الاغتيالات هو عملاء النظام وتنظيم داعش وسط فلتان أمني ملحوظ في الجنوب السوري، وهذا الفلتان الأمني كان السبب المباشر في تكرار الاغتيالات في كل يوم.
وكان ناشطو محافظة درعا قد أطلقوا العام الماضي حملة تطالب دار العدل في حوران وفصائل الجبهة الجنوبية بتشديد القبضة الأمنية لكن دون استجابة لهذه المطالب.
جاء ذلك فيما قضى المقاتل في الجيش السوري الحر “شادي علي المتوالي” من طفس خلال اشتباكات مع جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم داعش بريف درعا الغربي.
ولليوم الثالث على التوالي يستمر اعتصام مهجري الكرامة بريف درعا الشرقي وسط توافد متواصل للفعاليات الثورية والمدنية إلى خيمة الاعتصام.
محمد المصطفى
الشهيد علي العبيد القيادي في قوات شباب السنة التابعة للجيش السوري الحر

الشهيد علي العبيد القيادي في قوات شباب السنة التابعة للجيش السوري الحر

العبوة الناسفة التي استهدفت الشهيد علي العبيد

العبوة الناسفة التي استهدفت الشهيد علي العبيد

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة