الجيش العراقي يشن هجوما كبيرا ضد مواقع لتنظيم داعش على الحدود السورية

أعلنت القوات المسلحة العراقية والحشد الشعبي الشيعي، اليوم السبت، بدء هجوم كبير لطرد مقاتلي وعناصر تنظيم داعش من منطقة عكاشات على الحدود مع سوريا، وأنها سيطرت على أجزاء كبيرة...
الجيش العراقي يقصف مواقع تنظيم داعش في عكاشات القريبة من الحدود السورية
أعلنت القوات المسلحة العراقية والحشد الشعبي الشيعي، اليوم السبت، بدء هجوم كبير لطرد مقاتلي وعناصر تنظيم داعش من منطقة عكاشات على الحدود مع سوريا، وأنها سيطرت على أجزاء كبيرة من المنطقة خلال ست ساعات من الهجوم مكبدة التنظيم خسائر فادحة بالعناصر والعتاد.
وقال بيان عسكري إن الهجوم في منطقة عكاشات، الغنية بالغاز الطبيعي، يهدف إلى فتح الطريق أمام السيطرة على بلدات واقعة تحت سيطرة التنظيم في وادي نهر الفرات بما في ذلك منطقة القائم الحدودية.
وكانت طائرات مقاتلة عراقية قد ألقت مساء أمس آلاف المنشورات على مناطق عكاشات وعنة وراوة والقائم غرب الأنبار.. تحذر “عصابات داعش الإرهابية من ساعة الحساب التي اقتربت وعليهم تسليم أنفسهم والخضوع لمحاكمة عادلة أو الموت بنيران القوات المسلحة العراقية”.
جاء ذلك فيما يتقدم تحالفان منفصلان أيضا نحو مواقع تنظيم داعش على الجانب السوري من الحدود وهما قوات الجيش العربي السوري بدعم من ضربات جوية روسية ومسلحين مدعومين من إيران وتحالف قوات سوريا الديموقراطية ومجلس دير الزور العسكري المدعوم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.
وانهار التنظيم فعليا في تموز/يوليو الماضي إثر نجاح القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة بالسيطرة على مدينة الموصل معقل التنظيم الرئيس في العراق.
وتبقى البلدات الواقعة في المنطقة الحدودية مع سوريا، وقضاء الحويجة الواقع قرب كركوك الغنية بالنفط، هي المراكز الحضرية الوحيدة التي ما زالت خاضعة لسيطرة تنظيم داعش في العراق.
وكان تنظيم داعش قد اجتاح ثلث العراق في 2014 في هجوم كاسح على الجيش العراقي إبان حكومة نوري المالكي سمح للتنظيم بالحصول على أسلحة ومركبات تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات ما مكن التنظيم من تعزيز سيطرته على أراض واسعة وموارد غنية في العراق وسوريا.
أقسام
أخبار

أخبار متعلقة