قوات الأسد تستهدف كيسين والرستن والغنطو في خرق متواصل لاتفاق خفض التصعيد

في خرق متواصل لاتفاق خفض التصعيد المبرم في ريف حمص الشمالي، استهدفت قوات النظام المتمركزة في أكراد الداسنية الأحياء السكنية في قرية كيسين بالمدفعية الثقيلة، اليوم الاثنين، كما استهدفت...
قوات النظام تستهدف بقذائف المدفعية الأحياء السكنية في قرية الزعفرانة بريف حمص الشمالي
في خرق متواصل لاتفاق خفض التصعيد المبرم في ريف حمص الشمالي، استهدفت قوات النظام المتمركزة في أكراد الداسنية الأحياء السكنية في قرية كيسين بالمدفعية الثقيلة، اليوم الاثنين، كما استهدفت بعربات الشيلكا أحياء مدينة الرستن، فيما وقع عدد من الإصابات نتيجة استهداف قوات النظام براجمة الصواريخ بلدة الغنطو.
ويتكرر سيناريو خرق اتفاق خفض التصعيد بريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي من قبل قوات الأسد والمليشيات الطائفية المساندة لها والتي تتمركز في القرى الموالية على تخوم المناطق المحررة، وسط حالة من التجاهل الكبير للضامن الروسي لهذه الخروقات حيث لم يصدر أي تعليق رسمي يندد بما تمارسه قوات النظامية والمليشيات التابعة لها.
فقد قامت قوات الأسد التي تتمركز في قرية أكراد الداسنية الموالية باستهداف بلدة الغنطو اليوم بالمدفعية الثقيلة، كما تعرضت البلدة لقصف براجمات الصواريخ من قبل القوات المتمركزة في معسكر الطلائع داخل مدينة حمص، وأدى القصف لوقوع جرحى مدنيين.
وتتعرض البلدة يوميا للقصف من قبل قوات الأسد في قرية أكراد الداسنية وقرية جبورين بالمدفعية الثقيلة وعربات الشيلكا والرشاشات الثقيلة. أما قرية تيرمعلة فقد تعرضت بدورها يوم أمس لقصف بقذائف الهاون من قبل قوات الأسد التي تتمركز في قرى المختارية والكم المواليتين، واقتصرت الأضرار على الماديات، بينما فتحت عربات الشيلكا من كتيبة الهندسة نيرانها على منازل المدنيين في أحياء مدينة الرستن الشمالية، كما تعرضت بلدة كيسين لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد في قرية أكراد الداسنية.
وقد شهدت مدينة تلبيسة يوم الجمعة الفائت 22 أيلول/سبتمبر قصفا عنيفا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة وقذائف الدبابات من قبل قوات الأسد التي تتمركز في كتيبة الهندسة في قرية المشرفة الموالية، ومن قرى المختارية والنجمة وأكراد الداسنية وجبورين، حيث أدى القصف إلى ارتقاء أربعة شهداء من بينهم مدير مديرية التربية الحرة بحمص ووقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين وقد تم توثيق الشهداء وهم:
1- عبدالباسط علوش مدير التربية الحرة بريف حمص الشمالي
2- عبدالرحمن قيسون
3- ماهر الشيخ ضاهر
4- عمر الشيخ ضاهر
فيما ردت كتائب الثوار العاملة في ريف حمص الشمالي باستهداف مواقع لقوات الأسد في حي العباسية الموالي داخل مدينة حمص بصواريخ الغراد، كما استهدفت مواقع في قرى المختارية والنجمة والكم وجبورين بقذائف الهاون.
بالانتقال إلى ريف حماة الجنوبي المحرر، تعرضت كلا من حربنفسه والزارة لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد التي تتمركز في المحطة الحرارية وكتيبة الهندسة شمال مدينة الرستن، بينما قام الطيران الحربي السوري بشن غارات على قرى دلاك والقنطرة، كما قامت المليشيات الطائفية التي تتمركز في كتيبة تلدرة باستهداف كل من السطحيات والقنطرة ووادي الجيسية والدمينة براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة، فيما قامت قوات الأسد التي تتمركز على جبل عين الزرقا وجبل تقسيس باستهداف بريغيت والنزازة والزيتونية وتل تقسيس وتلول الحمر وعزالدين بالمدفعية الثقيلة والرشاشات الثقيلة حيث أدى القصف لوقوع إصابات في صفوف المدنيين.
وأخيرا، ماتزال المعارك متواصلة في ريف حمص الشرقي بين عناصر تنظيم داعش من جهة وقوات الأسد المدعومة بمليشيات طائفية من جنسيات مختلفة، وسط تقدم لقوات الأسد في محيط ناحية جب الجراح. حيث أعلنت مصادر موالية سيطرت قوات الأسد على قرى أم الريش ورسم الناقة ومسعدة شمال جب الجراح، كما سيطرت على قرى المكرمية والصفوانية ورسم سويد ورجم الشارة شمال شرق الشنداخيات بمحيط ناحية جب الجراح.
لؤي اليونس
أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة