النظام يفقد السيطرة على أبودالي مع عشرات القتلى والأسرى

قتل أكثر من 60 عنصرا من الجيش العربي السوري والمليشيات التابعة له وأسر آخرون خلال مواجهات مع هيئة تحرير الشام في بلدة أبو دالي بريف حماة الشمالي، ونعى النظام...
استهداف شبيحة أبو دالي بالرشاشات الثقيلة من قبل هيئة تحرير الشام
قتل أكثر من 60 عنصرا من الجيش العربي السوري والمليشيات التابعة له وأسر آخرون خلال مواجهات مع هيئة تحرير الشام في بلدة أبو دالي بريف حماة الشمالي، ونعى النظام ثمانية منهم ممن استطاع سحب جثثهم من المنطقة، فيما بدأ مفاوضات للحصول على بقيتهم.
حيث قالت صفحة “بطولات الجيش السوري” الموالية، إن سبعة عناصر من قوات النظام قتلوا أثناء أداء واجبهم الوطني بتطهير منطقة أبو دالي بريف حماة من دنس الإرهاب التكفيري. فيما نعت صفحة “شهداء طرطوس مصدر العز والفخار” المدعو بلال علي سليم من قرية كفرفو التابعة لناحية الصفصافة.
وسيطرت هيئة تحرير الشام، يوم أمس الأحد، على قرية أبو دالي آخر معاقل النظام والشبيحة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، بعد أيام على محاصرتها واستهدافها بالأسلحة الثقيلة وصواريخ غراد والعربات المفخخة.
وخلال المواجهات، خسر الجيش العربي السوري أحد أبرز قادة اللواء السابع والأربعون المدرع العميد الركن “شمعون سليمان” إثر استهدافه في بلدة القاهرة.
جاءت معارك أبو دالي، بحسب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، إثر خلافات بين الهيئة وشبيحة أبو دالي حول اتفاقات مالية وصفقات تجارية سابقة، كما قيل إن الهيئة أرادت تخريب اتفاق بين بعض الفصائل والجانب الروسي بريف إدلب الشمالي وريف حماة الشمالي يقضي بانتشار قوات الشرطة العسكرية في المنطقة بموجب تفاهمات أستانة.
أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة