انفجاران يهزان مدينة بانياس أحدهما نجم عن حزام ناسف

هز انفجاران مدينة بانياس في ريف محافظة طرطوس، يوم أمس الأحد، أحدهما نجم عن انفجار سفينة قبالة سواحل المدينة ما أدى لغرقها، والآخر نجم عن تفجير حزام ناسف. حيث...
انفجار جيب غازي أدى إلى غرق سفينة قبالة شاطئ بانياس
هز انفجاران مدينة بانياس في ريف محافظة طرطوس، يوم أمس الأحد، أحدهما نجم عن انفجار سفينة قبالة سواحل المدينة ما أدى لغرقها، والآخر نجم عن تفجير حزام ناسف.
حيث أكدت مصادر رسمية وقوع انفجار في سفينة مخصصة لصيانة خطوط الغاز قبالة ساحل مدينة بانياس ما أدى إلى غرق السفينة وإصابة 13 عاملا من طاقمها، خلال تنفيذ أعمال صيانة لخط الغاز على المرابض البحرية.
وقال أحد مسؤولي الشركة في تصريح صحفي إن سبب الانفجار “تسرب جيب غازي من الخط إلى محركات السفينة، ما أدى إلى حدوث انفجار في المحركات واشتعال النيران”، وأن المصابين نقلوا إلى مستشفى بانياس الوطني، كما أكد المدير العام للمستشفى أن إصابات العمال تراوحت بين خفيفة ومتوسطة وأن لا خطر على حياة أي منهم.
وحكومة عماد خميس في دمشق قد وقعت عقود استثمار وتنقيب مع شركات روسية مقابل نسبة من عائدات الحقول النفطية والغازية والثروات الباطنية الأخرى في سوريا.
إلى ذلك، أفادت مصادر محلية في بانياس أن شخصا فجر نفسه أثناء ملاحقته من قبل إحدى الدوريات الأمنية بالقرب من برج الصبي الأثري في المدينة فيما نقلت وكالة سانا عن مصدر في قيادة شرطة طرطوس أن “الجهات المختصة ومن خلال المتابعة الحثيثة كشفت عن التحضير لهجوم إرهابي انتحاري بحزام ناسف يستهدف الأحياء السكنية في المدينة”.
وأشار المصدر إلى أن “الجهات المختصة” كشفت شخصا يرتدي حزاما ناسفا في منطقة الباصية على أطراف المدينة، فتمت محاصرته في منطقة خالية من السكان، ما اضطره إلى تفجير نفسه، دون وقوع أي إصابات أخرى.
أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة