تجدد المعارك بين النصرة وداعش بريف حماة إثر انسحاب التنظيم من 12 موقعا لصالح النظام

تجددت الاشتباكات والمعارك العنيفة، اليوم الثلاثاء، بين مقاتلي جبهة النصرة وتنظيم داعش إثر محاولة التنظيم التقدم باتجاه بلدة المستريحة ومحيط قرية أبو الغر بناحية الرهجان في ريف حماة الشرقي،...
من آثار المعارك والقصف في ريف حماة الشرقي
تجددت الاشتباكات والمعارك العنيفة، اليوم الثلاثاء، بين مقاتلي جبهة النصرة وتنظيم داعش إثر محاولة التنظيم التقدم باتجاه بلدة المستريحة ومحيط قرية أبو الغر بناحية الرهجان في ريف حماة الشرقي، ما أسفر عن تدمير سيارتين عسكريتين وسقوط تسعة قتلى في صفوف التنظيم وإصابة آخرين فيما قتل تسعة عناصر أيضا من النصرة مع استيلاء التنظيم على مستودعين كبيرين من الأسلحة والذخائر.
في الأثناء، نفذ الطيران الحربي الروسي عدة غارات بالصواريخ الفراغية على بلدات الحزم وعرفة وقصر علي في ناحية الحمرا بالريف الشرقي، ما أدى إلى إصابة عدة مدنيين وألحق دمارا كبيرا في المنازل، كما تعرضت بلدة اللطامنة في الريف الشمالي لقصف مدفعي مصدره قوات الأسد المتمركزة في بلدة حلفايا.
وكانت بلدتا المنصورة والزيارة في سهل الغاب بريف حماة الغربي قد تعرضتا في وقت سابق لقصف مدفعي وصاروخي مصدره قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين، ما ألحق أضرارا في الممتلكات.
ميدانيا أيضا، أعلنت قوات النظام سيطرتها على خربة التناهج والبحوث العلمية وسد السيب وبلدات روضة وحرمالا وعبد الأمير وجب عيد وجروح وأم غزال وأودية الزاروب ومزلوف وحسو الرميل الواقعة على جانبي طريق اثريا – سلمية بريف حماة الشرقي بعد انسحاب تنظيم داعش منها بسبب انشغاله بمعارك النصرة.
أما في محافظة إدلب، فقد انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون في سيارة لحركة نور الدين الزنكي التابعة للجيش السوري الحر في بلدة دير حسان شمالي إدلب، ما أدى إلى إصابة عدد من عناصر الحركة كانوا بداخلها.
وأعلنت مصادر في جبهة النصرة أنها تمكنت من إلقاء القبض على قيادي في تنظيم داعش يدعى “صفوح اليوسف” من بلدة تلمنس، وذلك أثناء محاولته تفجير حزام ناسف بتجمع لعناصر النصرة على مدخل مدينة خان شيخون في الريف الجنوبي، بعد أن فشل بتفجير الحزام بسبب عطل فني فيه.
وواصلت القوات التركية تعزيز كوادرها بعدة مصفحات وسيارات عسكرية إلى معبر أطمة الحدودي استعدادا لدخول إدلب، فيما استهدف الطيران الحربي الروسي معسكر الخزانات الذي تسيطر عليه جبهة النصرة جنوبي مدينة خان شيخون بعد ساعة من زيارة وفد تركي إلى المعسكر.
هذا فيما قتلت طفلة في مخيم أطمة الحدودي مع تركيا بالريف الشمالي جراء رصاص عشوائي أطلقه مجهولون.
أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة