محمد باقري يتفقد مليشيات المرتزقة الإيرانيين في حلب بعد لقاء بشار الأسد في دمشق

أجرى رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، زيارة تفقدية لمليشيات المرتزقة الإيرانيين في ريف حلب، عقب لقاء جمعه مع بشار الأسد في دمشق نقل خلاله رسالة...
رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري في حلب
أجرى رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، زيارة تفقدية لمليشيات المرتزقة الإيرانيين في ريف حلب، عقب لقاء جمعه مع بشار الأسد في دمشق نقل خلاله رسالة تهنئة من المرشد الأعلى للثورة الإسلامية، علي خامنئي، بالانتصار على الإرهاب في سوريا.
ونشرت وكالة “إيرنا” صورا لباقري وهو يتفقد مناطق العمليات في ريف حلب، يوم أمس الجمعة، لكنها لم تحدد المنطقة. ونقلت عنه توعده في كلمة أمام حشد من قوات الحرس الثوري الإيراني ومليشيات المرتزقة الباكستانية والأفغانية واللبنانية التابعة لها في ريف حلب، بالقضاء على المجموعات “التكفيرية والإرهابية”.
كما أظهرت صور نشرتها وكالة “تسنيم” وجود باقري مع عدد من الضباط الإيرانيين، من دون إشارة إلى وجود أي عنصر تابع لقوات الجيش العربي السوري. وقال باقري من حلب إن “عمر المجموعات الإرهابية والتكفيرية انتهى في سوريا”، واصفا التنسيق بين رجال المقاومة والجيش العربي السوري والشعب السوري الصامد بـ”المثالي”، معتبرا هذا الأمر رمزا للنصر، مشددا على مواصلة هذه الوتيرة لمدة أطول.
وكان باقري قد نقل في وقت سابق رسالة تهنئة من المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي إلى بشار الأسد بـ”الانتصارات التي تحققت في سوريا ضد الإرهاب”، فيما حمله الأسد “شكره وتحياته لخامنئي”، قائلا إن “القوات المسلحة الإيرانية شريك رئيسي في هذه الانتصارات”، بحسب ما أفادت وكالة “سانا”.
وتناول اللقاء بين الأسد وباقري “المراحل المتقدمة” التي وصلت إليها العلاقات بين حكومة الأسد وحكومة خامنئي في كل المجالات، و”على رأسها التعاون العسكري، الذي شهد تطورا نوعيا خلال الحرب التي تخوضها سوريا وحلفاؤها ضد الإرهاب”.
وقال الأسد لباقري إن “النجاح في القضاء على الإرهاب في سوريا يشكل ضربة قاسية ضد المشاريع الغربية المرسومة للمنطقة، وهو ما يفسر استمرار بعض الدول في دعم المجموعات الإرهابية في سوريا بشكل خاص، وفي المنطقة عموما”.
وكان باقري قد أكد أن “الهدف من هذه الزيارة (التي التقى في مستهلها العماد علي أيوب رئيس أركان الجيش العربي السوري يوم الأربعاء الفائت) هو وضع استراتيجية مشتركة حول مواصلة التنسيق والتعاون على المستوى العسكري في المرحلة المقبلة، بعد الإنجازات الكبيرة التي تحققت على صعيد دحر الإرهاب”.
أقسام
أخبار

أخبار متعلقة