مجلس الأمن يصوت على تمديد التحقيق بالهجمات الكيمياوية في سوريا

يصوت أن مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، على ما إذا كان سيمدد مهمة فريق التحقيق الدولي في الهجمات التي استخدمت فيها أسلحة كيمياوية في سوريا، في جلسة يمكن أن تستخدم...
مجلس الأمن الدولي

يصوت أن مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، على ما إذا كان سيمدد مهمة فريق التحقيق الدولي في الهجمات التي استخدمت فيها أسلحة كيمياوية في سوريا، في جلسة يمكن أن تستخدم فيها روسيا حق الفيتو بسبب رفضها التمديد غير المشروط لهذه البعثة.

وتريد الولايات المتحدة وحلفاؤها تمديد مهمة خبراء الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية بشأن سوريا لمدة سنة، إلا أن روسيا، الحليف الأول للنظام السوري، تربط هذا التجديد بما سيتضمنه تقرير الخبراء المتوقع صدوره الخميس حول الهجوم الذي استهدف بغاز السارين في 4 نيسان/أبريل الفائت مدينة خان شيخون الصغيرة في شمال سوريا.

السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، كانت قد طلبت من مجلس الأمن الجمعة “التحرك في الحال” لتمديد التحقيق حول الهجمات الكيمياوية في سوريا.

ومن المقرر أن يصدر الخبراء، يوم الخميس القادم، تقريرهم حول الهجوم الذي استهدف بغاز السارين خان شيخون وأوقع أكثر من 83 قتيلاً بحسب الأمم المتحدة. ويمكن أن يتضمن التقرير اتهاماً للنظام السوري بالتورط في الهجوم.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة