حكومة كردستان تجمد نتائج الاستفتاء على الاستقلال لنزع فتيل الأزمة مع حكومة العبادي

اقترحت حكومة إقليم كردستان العراق، اليوم الأربعاء، تجميد نتائج الاستفتاء على الاستقلال الذي أثار أزمة كبيرة مع حكومة حيدر العبادي، في إطار تعزيز الجهود لنزع فتيل الأزمة مع الحكومة...
من احتفالات مواطني إقليم كردستان باستفتاء الإستقلال
اقترحت حكومة إقليم كردستان العراق، اليوم الأربعاء، تجميد نتائج الاستفتاء على الاستقلال الذي أثار أزمة كبيرة مع حكومة حيدر العبادي، في إطار تعزيز الجهود لنزع فتيل الأزمة مع الحكومة المركزية في بغداد من طريق الحوار.
وتشترط حكومة العبادي إلغاء نتائج عملية التصويت هذه لبدء أي عملية تفاوض، بعيد تقدمها وسيطرتها على مناطق متنازع عليها من قوات البيشمركة الكردية.
وكانت الحكومة العراقية قد شنت حملة الأسبوع الماضي ضد المناطق الكردية التي تتمتع بالحكم الذاتي وتضم ثلاث محافظات في شمال البلاد. وقالت حكومة كردستان في بيان لها إن “القتال بين الطرفين لا يفرض انتصار أي طرف، بل يقود البلد إلى دمار شامل وفي جميع جوانب الحياة”.
وأضاف البيان “لذا ومن موقع المسؤولية تجاه شعب كردستان والعراق، نعرض ما يلي على الحكومة‌ والرأي العام العراقي والعالمي: أولا- وقف إطلاق النار فورا وجميع العمليات العسكرية في إقليم كردستان. ثانيا- تجميد نتائج عملية الاستفتاء التي أجريت في كردستان العراق. ثالثا – البدء بحوار مفتوح بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية على أساس الدستور العراقي”.
وفي السياق، فتحت إيران اليوم، منفذ “باشماخ” الحدودي مع إقليم كردستان العراق بعد إغلاق دام 15 يوما بعد إجراء الإقليم الاستفتاء. وكان رئيس غرفة تجارة السليمانية سيروان محمد، قد قال في وقت سابق إن “المنافذ الحدودية مع إيران ستفتح أمام عبور المواطنين والتجارة، اليوم الأربعاء”.
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أمر الجيش العراقي باستعادة جميع الأراضي المتنازع عليها، مطالبا بسيطرة الحكومة المركزية على معابر العراق الحدودية مع تركيا وجميعها يقع داخل إقليم كردستان.
وذكر المكتب الإعلامي للعبادي أنه غادر بغداد صباح اليوم متوجها إلى تركيا “ضمن جولة إقليمية تشمل تركيا وإيران، برفقة وفد يضم وزراء الداخلية والنفط والتخطيط والكهرباء ومستشار الأمن الوطني ومسؤولين آخرين”.
من جهة أخرى وعلى صعيد تصل، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن لدى إسرائيل “تعاطف كبير” مع تطلعات الكرد، مطالبا العالم بضرورة الاهتمام بأمنهم ومستقبلهم.
وقال نتنياهو إن “الكرد يظهرون نضجا وطنيا ودوليا”. وأضاف “لدينا تعاطف كبير تجاه رغباتهم وينبغي على العالم ان يبدي اهتماما بأمنهم ومستقبلهم”.
هذا فيما قرر برلمان إقليم كردستان العراق تأجيل الانتخابات البرلمانية ثمانية أشهر جراء الأزمة السياسية الحادة مع حكومة بغداد التي استعادت السيطرة على مناطق مهمة متنازع عليها مع أربيل.
وكانت الانتخابات مقررة في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، بعد الاستفتاء الذي أجري في 25 أيلول/سبتمبر الماضي على استقلال الإقليم الكردي الذي أيّد خلاله الكرد بغالبيتهم الساحقة الاستقلال، فيما عارضت بغداد بشدة الاستفتاء واعتبرته غير قانوني.
أقسام
أخبار

أخبار متعلقة