النظام يسيطر على أجزاء من حي الصناعة في دير الزور ويتكبد خسائر فادحة بالبوكمال

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية ومجلس دير الزور العسكري على قرية الربيضة الواقعة غربي نهر الخابور في ريف دير الزور الشمالي إثر اشتباكات عنيفة مع عناصر تنظيم داعش، اليوم الخميس،...
غارة على سوق بلدة الغبرة بريف دير الزور الشرقي
سيطرت قوات سوريا الديمقراطية ومجلس دير الزور العسكري على قرية الربيضة الواقعة غربي نهر الخابور في ريف دير الزور الشمالي إثر اشتباكات عنيفة مع عناصر تنظيم داعش، اليوم الخميس، فيما اندلعت اشتباكات موازية بين الجانبين على أطراف بلدة جديد عكيدات في الريف الشرقي.
ومن جهتها، سيطرت قوات النظام بقيادة روسية وبدعم من مليشيات محلية وأجنبية على أجزاء من حي الصناعة في مدينة دير الزور بعد معارك عنيفة مع عناصر تنظيم داعش، فيما واصل الطيران الحربي استهداف مواقع التنظيم في أحياء مدينة دير الزور التي لا تزال تحت سيطرة داعش بعدة غارات.
جاء ذلك فيما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن نحو 10 من عناصر قوات النظام وحلفائها قتلوا وأصيب نحو 8 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة بينهم ضابطان على الأقل، جراء تفجير تنظيم داعش لعربة مفخخة في أطراف مدينة الميادين في الريف الشرقي لدير الزور.
وذكر المرصد أنه خلال الـ48 ساعة الماضية قتل نحو 70 عنصراً من قوات النظام وحلفائها وعناصر من تنظيم داعش خلال معارك ضارية قرب البوكمال، فيما استمرت الاشتباكات بين الطرفين على محاور في أحياء بمدينة دير الزور، وسط قصف مستمر من قبل قوات النظام بشكل مكثف على المدينة ومحاور القتال، ضمن سعيها لإنهاء تواجد التنظيم في المدينة، عقب توسيع نطاق سيطرتها لأكثر من 92 في المئة من مساحة دير الزور.
ولفت المرصد إلى أن معارك دير الزور تزداد ضراوة مع استمرار القتال على محاور المدينة والمناطق القريبة من مدينة الميادين والضفاف الشرقية لنهر الفرات، ومحور محطة (T2) في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
هذا فيما تراجعت قوات النظام من ناحية العشارة إلى بلدة القورية، بعد هجوم معاكس من تنظيم داعش الذي استغل العاصفة الرملية والظروف الجوية السيئة في المنطقة، وأجبر قوات النظام على الانسحاب من العشارة ومن أجزاء من بلدة القورية، حيث شن التنظيم هجوماً مباغتاً مكَّنه من تحقيق هذا التقدم، وترافق الهجوم مع قصف مكثف واستهدافات وتفجيرات عنيفة هزت المنطقة.
كما شهدت الضفاف الشرقية لنهر الفرات استمرار القتال العنيف بين قوات النظام ومقاتلي داعش، حيث تركزت الاشتباكات العنيفة بين الطرفين بالقرب من طابية جزيرة، نتيجة انسحاب قوات النظام من معظم جديد عكيدات، نتيجة هجوم معاكس نفذه التنظيم على المنطقة، وتزامنت الاشتباكات مع قصف عنيف ومكثف بين طرفي القتال.
أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة