هروب جماعي من سجن محكمة دار العدل في حوران

هرب عشرون سجينا من محكمة دار العدل في منطقة غرز بريف درعا الشرقي في ظروف غامضة لم تفصح عنها المحكمة إلى الآن. وقال عصمت العبسي رئيس محكمة دار العدل...
السجن الخاص بدار العدل في حوران
هرب عشرون سجينا من محكمة دار العدل في منطقة غرز بريف درعا الشرقي في ظروف غامضة لم تفصح عنها المحكمة إلى الآن.
وقال عصمت العبسي رئيس محكمة دار العدل في حوران عبر تسجيل صوتي بعد حادثة هروب السجناء إنه نوه كثيرا بمسألة ضعف القوة التنفيذية في دار العدل داعيا فصائل الجبهة الجنوبية لدعم المحكمة بالعناصر لتعزيز دور القوة التنفيذية فيها.
كما لفت العبسي أيضا إلى أن المحكمة تخسر كل يوم عنصرا على الأقل من القوة التنفيذية وذلك بسبب انعدام الدعم والتعرض للقتل والعبوات الناسفة.
يذكر أن محكمة دار العدل هي المحكمة الوحيدة في الجنوب السوري، حيث تأسست قبل ثلاث سنوات بدعم فصائل الجيش السوري الحر والجبهة الجنوبية بعد توقيعها على ميثاق المحكمة، وبدأ هذا الدعم بالتقلص حتى وصل لدرجة الصفر تقريبا، ما أدى ضعف الحراسة وقلة العناصر.
وقد تعرضت المحكمة لعدة تفجيرات كان آخرها مساء أول أمس الجمعة، حيث انفجرت عبوة ناسفة بقضاة المحكمة أدت إلى مقتل اثنين منهم بالإضافة لقصف النظام المستمر للمحكمة وسجنها في غرز.
يذكر أنها ليست المرة الوحيدة  التي يهرب فيها المساجين، ففي العام الماضي استهدف طيران النظام السجن بعدة غارات أدت إلى انهيار جدار فيه وهروب خمسة عشر سجينا.
وكانت دار العدل في حوران قد أعلنت تعليق أعمالها لمدة أسبوع ابتداء من يوم أمس السبت، وقالت في بيان لها إنه “نظراً للظروف الأمنية وبعد أعمال الغدر والخيانة، وحفاظاً على سلامة المواطنين المراجعين للدار، نعلن تعليق العمل بالمحكمة المركزية لمدة أسبوع”.
محمد المصطفى
أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة