بثينة شعبان تتهم جامعة الدول العربية بالتآمر وتؤكد أن سوريا لا ترغب في العودة إليها

وجهت بثينة شعبان، المستشارة السياسية لبشار الأسد، اتهامات لجامعة الدول العربية بـ”التآمر” على الدول العربية، مؤكدة أن سوريا لا ترغب في العودة إلى “هذه الجامعة”، بحسب ما نقلت صحيفة...
بينة شعبان المستشارة السياسية لبشار الأسد

وجهت بثينة شعبان، المستشارة السياسية لبشار الأسد، اتهامات لجامعة الدول العربية بـ”التآمر” على الدول العربية، مؤكدة أن سوريا لا ترغب في العودة إلى “هذه الجامعة”، بحسب ما نقلت صحيفة “الوطن” في عددها الصادر اليوم الخميس.
وكان وزير الشؤون الخارجية الجزائرية، عبد القادر مساهل، قد دعا الشهر الماضي إلى إعادة سوريا إلى مقعدها في الجامعة العربية.
وقالت شعبان للصحيفة، تعليقاً على الدعوة الجزائرية، إن “الجامعة العربية التي ترغب سوريا بالعودة إليها ليست هذه الجامعة التي تتآمر في مواقفها على الدول العربية”. وأضافت: “لدينا رؤيتنا بالنسبة للجامعة العربية التي نريد أن نعود إليها”.
وكانت الجامعة العربية قد جمدت عضوية نظام الأسد أواخر عام 2011 بسبب الجرائم والمجازر التي ارتكبها ضد المتظاهرين والمدنيين العزل في مختلف المدن والقرى السورية إثر اندلاع الثورة السورية ربيع نفس العام.
وكانت شعبان قد شاركت مع عدد من المسؤولين السوريين بينهم فيصل المقداد يوم أمس الأربعاء في حفل استقبال نظمته السفارة الجزائرية في دمشق في الذكرى 63 لاندلاع الثورة الجزائرية للتحرر من المستعمر الفرنسي.
وخلال الحفل قال السفير الجزائري، صالح بوشة، إن بلاده عارضت تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية ودعمت تفعيل أطر التعاون الثنائي. مؤكدا تضامن الجزائر مع الشعب السوري، ورغبة بلاده في المساهمة في عملية إعادة إعمار سوريا من خلال استغلال جميع فرص الشراكة في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية وغيرها.
كما عبر السفير عن موقف بلاده الداعم لإقامة حوار يجمع السوريين بما يحقق الحفاظ على وحدة سوريا والحفاظ على الجيش العربي السوري ومؤسسات الدول وإرساء المصالحة الوطنية بما يسمح لجميع السوريين بالمشاركة في بناء وطنهم وتحقيق الأمن والاستقرار.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة