الاتحاد الأوروبي يعلن استعداده لفرض عقوبات جديدة على نظام الأسد

أعلنت المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني، أن بروكسل مستعدة لفرض عقوبات جديدة على نظام الأسد بسبب تأكيد التحقيقات الدولية المستقلة لجوؤه لتنفيذ هجمات بالأسلحة الكيميائية...
المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني
أعلنت المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني، أن بروكسل مستعدة لفرض عقوبات جديدة على نظام الأسد بسبب تأكيد التحقيقات الدولية المستقلة لجوؤه لتنفيذ هجمات بالأسلحة الكيميائية على المدنيين في المناطق الخارجة عن سيطرته في سوريا.
وقالت موغريني، خلال تصريحات صحفية، إن “الاتحاد الأوروبي مستعد لذلك بعد تقديم تقرير للآلية المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن التحقيق في الهجمات الكيميائية في الجمهورية العربية السورية”.
ولفتت موغيريني الى إن “الاتحاد الأوروبي يدرس تطبيق المزيد من العقوبات لمنع الإفلات من العقاب لجميع المتورطين في الهجمات الكيميائية”.
وأضافت موغيريني “يجب تقديم كل المسؤولين عن هذه الهجمات إلى العدالة وتحميلهم مسؤولية ذلك”، وشددت على أن “أي منظمات أو أشخاص مذنبين بانتهاك القواعد الدولية، بما في ذلك استخدام الأسلحة الكيميائية، يجب أن يعاقَبوا”.
وكانت اللجنة الدولية المكلفة بالتحقيق في هجوم بغاز السارين على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، قد توصلت إلى أن القوات السورية هي المسؤولة عن الهجوم الذي تعرضت له المدينة، في حين رفضت روسيا التقرير ووصفته بعدم الحيادية واللامهنية.
وتم تشكيل فريق التحقيق المشترك خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي في 2015، وتم تجديد تفويض هذه الآلية في 2016، ومن المفترض أن ينتهي التفويض في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.
أقسام
أخبار

أخبار متعلقة