تنظيم داعش يستعيد السيطرة على مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي

استعاد تنظيم داعش السيطرة التامة على مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي بعد مواجهات عنيفة مع قوات النظام المدعومة بمليشيات محلية وأجنبية والتي يقودها ضباط روس وبغطاء جوي روسي...
قصف وغارات من قبل التحالف الدولي على البوكمال بمحافظة دير الزور التي يسيطر عليها تنظيم داعش

استعاد تنظيم داعش السيطرة التامة على مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي بعد مواجهات عنيفة مع قوات النظام المدعومة بمليشيات محلية وأجنبية والتي يقودها ضباط روس وبغطاء جوي روسي سقط خلالها عشرات القتلى من الجانبين.
حيث صرح مدير المرصد السوري لحقوق الانسان لبعض وسائل الإعلام بأن “تنظيم داعش استعاد السيطرة على مدينة البوكمال بشكل كامل، وقوات النظام والمقاتلون الموالون أصبحوا في محيط المدينة على بعد كيلومتر أو كيلومترين من أطراف المدينة”، مضيفا أن ذلك تم “نتيجة الكمائن والهجمات بالعربات والعبوات المفخخة”.
وكان المرصد قد أعلن في وقت سابق أن تنظيم داعش استعاد السيطرة على حوالي 50 في المئة من البوكمال، بعد شنه هجوما مضادا ضد مواقع قوات الجيش العربي السوري والقوات الحليفة لها.
وكانت وزارة الدفاع الروسية وقاعدة حميميم قد أعلنا في وقت سابق سيطرة الجيش العربي السوري وحلفائه على كامل البوكمال، التي كانت تعد آخر مدينة يسيطر عليها التنظيم المتشدد في سوريا. لكن مدير المرصد “رامي عبد الرحمن” قال إن التنظيم تمكن عبر هجوم مضاد من استعادة أكثر من 40 في المئة من المدينة وطرد قوات النظام وإخراجها من المدينة”.
وأوضح عبد الرحمن أن مقاتلي التنظيم “تمكنوا من السيطرة على عدد من الأحياء في شمال وشمال شرقي وشمال غربي المدينة”، مشيرا إلى أن مقاتلي التنظيم “يحاولون الدفاع عن آخر معاقلهم في سوريا”.
ولا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين الطرفين في المدينة، التي كان داعش قد انكفأ إليها في مواجهة هجمات ضده على طرفي الحدود. وحققت قوات النظام وحلفاؤها تقدماً سريعاً في اتجاه المدينة عززه سيطرة القوات العراقية الأسبوع الماضي على قضاء القائم على الجهة المقابلة للحدود ودخول وحدات من الحشد الشعبي وحزب الله العراقي مع قوات النظام إلى البوكمال.
ميدانيا أيضا، ارتفعت حصيلة ضحايا القصف الجوي على بلدة أبو حمام في ريف دير الزور الشرقي إلى أربع شهداء من المدنيين، فيما استشهد مواطن مع أحد أطفاله وإصابة أفراد أسرته جراء القصف المدفعي من قبل قوات الأسد على حويجة قاطع شمال مدينة دير الزور.
فيما عرض تنظيم داعش على قوات النظام تسليمه ثلاث جثث لجنود روس مقابل فتح ممر آمن للمدنيين وعناصر التنظيم العالقين في حويجة قاطع لكن قوات النظام رفضت العرض.
ومن جهتها، سيطرت قوات سوريا الديمقراطية ومجلس دير الزور العسكري بالكامل على مدينة البصيرة شرقي دير الزور وتقوم الآن بعمليات تمشيط داخل المدينة.
على صعيد متصل، قال التحالف الدولي في وقت سابق إنه ليس لديه أي معلومات يمكن إعلانها في شأن مكان زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة