غارات روسية على ريف حماة بالتزامن مع فتح طريق مورك بين مناطق النظام والمعارضة

شن الطيران الحربي الروسي غارات بالصواريخ الفراغية على مواقع لجبهة النصرة في بلدات ثروت والمضابع والسعن والظافرية بناحية الحمرا وطوطح وعنيق باجرة وجديدة في ريف حماة الجنوبي الشرقي وبلدة...
غارات روسية على قرية الجديدة بريف حماة الشرقي

شن الطيران الحربي الروسي غارات بالصواريخ الفراغية على مواقع لجبهة النصرة في بلدات ثروت والمضابع والسعن والظافرية بناحية الحمرا وطوطح وعنيق باجرة وجديدة في ريف حماة الجنوبي الشرقي وبلدة الشطيب في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى إصابة عدة مدنيين وألحق دمارا في المنازل دون معلومات عن أضرار أو إصابات بمواقع أو عناصر الجبهة.
في الأثناء، دارت اشتباكات بين مقاتلي جبهة النصرة وتنظيم داعش على محاور عنيق باجرة وطوطح وأم صهريج والكباسين في الريف الجنوبي الشرقي، بالتزامن ذلك مع قصف للطيران الحربي الروسي استهدف مواقع النصرة أثناء المعارك مع تنظيم، بحسب مصادر ميدانية.
وكان جيش العزة التابع للجيش السوري الحر قد أعلن، في وقت سابق، عن استهداف حواجز قوات النظام في الشليوط بالرشاشات الثقيلة ردا على قصف المدنيين في ريف حماة ودك تجمعات الشبيحة في حاجز ملوك بقذائف الهاون ضمن غرفة عمليات ريف حمص الشمالي.
من جهة أخرى، أعلنت كتائب “جند الملاحم” العاملة في ريف حماة الشمالي انشقاقها عن هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة بسبب ما قالوا انحراف الهيئة عن نهج تنظيم القاعدة الذي بنيت الجبهة على أساسه.
إلى ذلك، تمت إعادة فتح طريق حماة – مورك لنقل البضائع من مناطق سيطرة النظام نحو المناطق المحررة التابعة لفصائل المعارضة شمالي حماة، حيث عبرت اليوم، أول سيارتين للبضائع.
من جانب آخر، قامت حركة أحرار الشام في بلدة حربنفسه في ريف حماة الجنوبي بتخريج دفعة من رماة الهاون.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة