عملية نوعية لداعش في مطار دير الزور وغارات على البوكمال بمقاتلات انطلقت من روسيا

قتل 23 ضابطا وعنصرا من قوات النظام والمليشيات الموالية داخل مطار دير الزور العسكري خلال عملية مباغتة نفذها عناصر شيشانيين من تنظيم داعش، فيما تواصلت المعارك حول مدينة البوكمال...
دبابة تابعة لتنظيم داعش خلال معارك واشتباكات مع قوات النظام في دير الزور

قتل 23 ضابطا وعنصرا من قوات النظام والمليشيات الموالية داخل مطار دير الزور العسكري خلال عملية مباغتة نفذها عناصر شيشانيين من تنظيم داعش، فيما تواصلت المعارك حول مدينة البوكمال بين قوات النظام التي يقودها جنرالات روس بالتعاون مع مليشيات عراقية وإيرانية وعناصر من التنظيم.
حيث قالت مصادر تابعة للنظام أن ستة عناصر شيشانيين من تنظيم داعش تمكنوا من دخول المطار مرتدين الزي العسكري الروسي، وعند وصولهم إلى قلب المطار ترجلوا من عربة بي إم بي مفخخة كانوا يستقلونها وفتحوا نيران رشاشاتهم على عناصر قوات النظام الموجودين في المطار ثم قاموا بتفجير العربة ما تسبب بمقتل 23 من عناصر قوات النظام وإصابة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، كما قُتل العناصر الستة من تنظيم داعش في الهجوم، أحدهم فجر نفسه بحزام ناسف كان يرتديه.
إلى ذلك، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، أن ست قاذفات استراتيجية روسية من طراز توبوليف “22 إم 3” بعيدة المدى وجهت ضربة جوية ضد مواقع تنظيم داعش في مدينة البوكمال التي استعاد التنظيم السيطرة عليها مؤخرا، ولفت كوناشينكوف إلى أن القاذفات انطلقت من روسيا وحلقت فوق الأجواء الإيرانية والعراقية وصولا إلى سوريا، وأنه قد تم التأكد من إصابة الأهداف بدقة والتي تمثلت بمراكز قيادية ونقاط تحكم ومستودعات ذخيرة عبر المراقبة الجوية في المنطقة.
هذا فيما أعلن المركز الروسي للمصالحة في حميميم أن المهندسين الروس فحصوا خلال 24 ساعة في مدينة دير الزور وضواحيها 35 هكتارا من الأراضي وعثروا على 378 مادة خطيرة معدة للتفجير ودمروها.
وأفاد في بيان أن “خبراء الألغام الروس في المركز الدولي لمكافحة الألغام التابع للقوات المسلحة الروسية بالاشتراك مع خبراء سوريين في مدينة دير الزور، فحصوا خلال 24 ساعة 35 هكتارا من أراضي المدينة والمناطق المحيطة بها وخمسة مبان واكتشفوا 378 مادة خطيرة معدة للتفجير”.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة