قائد الحرس الثوري الإيراني يتعهد بالبقاء في سوريا

تعهد قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري بإبقاء قواته والقوات الحليفة من المليشيات التي تدعمها بلاده في سوريا حتى بعد انتهاء الحرب، حيث اعتبر أن الحرس الثوري سيلعب...
محمد علي جعفري الحرس الثوري الإيراني

تعهد قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري بإبقاء قواته والقوات الحليفة من المليشيات التي تدعمها بلاده في سوريا حتى بعد انتهاء الحرب، حيث اعتبر أن الحرس الثوري سيلعب دورا نشطا في تحقيق وتثبيت وقف إطلاق نار دائم.
كما أكد جعفري بحسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي دعم ‎الحرس الثوري مليشيا الحوثي، معتبرا أن “السيادة لها الآن في اليمن”.
وقبل يومين، وجّه قاسم سليماني، قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني، الشكر لآلاف “الشهداء” الذين قتلوا خلال العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق، فيما أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني نهاية التنظيم.
وأعلن سليماني نهاية تنظيم داعش في رسالة بعث بها للمرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، أقر سليماني فيها بأن قوة متعددة الجنسية بقيادة إيران ساعدت في العمليات القتالية ضد تنظيم داعش وشكر آلاف الشهداء والمصابين الإيرانيين والعراقيين والسوريين والأفغان والباكستانيين المدافعين عن المراقد المقدسة.
كما أشار إلى “الدور الحاسم” الذي لعبته مليشيا حزب الله اللبنانية وزعيمه حسن نصر الله وإلى قوات الحشد الشعبي التي قاتلت تنظيم داعش في العراق.
ونشرت مواقع إعلامية إيرانية في الآونة الأخيرة تسجيلات فيديو وصورا لسليماني، القائد البارز في قوة القدس المسؤولة عن العمليات خارج الحدود الإيرانية، أثناء وجوده على الجبهة في المعارك ضد داعش في مدينة البوكمال.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة