موسكو تعلن تفهمها تحفظات أنقرة على بعض المشاركين في مؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري

أعلن الكرملين أن روسيا تدرك طبيعة تحفظات تركيا بشأن مشاركة بعض القوى السورية في “مؤتمر الحوار الوطني السوري” الذي تم التوافق على تنظيمه خلال المرحلة المقبلة، وذلك في إشارة...
دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

أعلن الكرملين أن روسيا تدرك طبيعة تحفظات تركيا بشأن مشاركة بعض القوى السورية في “مؤتمر الحوار الوطني السوري” الذي تم التوافق على تنظيمه خلال المرحلة المقبلة، وذلك في إشارة إلى اعتراض أنقرة على دعوة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي وذراعه العسكري وحدات حماية الشعب اللذين تعتبرهما أنقرة “منظمتين إرهابيتين”.
وقال الناطق الرئاسي ديمتري بيسكوف إن “موسكو وأنقرة تقومان بعمل على هذا الاتجاه”، موضحا: “نحن على علم بأن هناك بعض التحفظات لدى شركائنا الأتراك بخصوص بعض القوى التي يعتبرونها تشكل خطرا على الأمن القومي التركي، ولكن ذلك لا يعني أنه لن يكون هناك عمل مشترك بهذا الخصوص”.
وأكد بيسكوف أن مؤتمر الحوار الوطني السوري سيعقد في أقرب وقت، مشيرا في الوقت ذاته، إلى أنه “من السابق لأوانه الحديث عن تشكيل لجنة لإعداد مسودة الدستور في سوريا”.
وأشار إلى أنه من الضروري الآن أن يعمل الخبراء بشكل دقيق على التوافق على قائمة المشاركين في الحوار الوطني السوري، مضيفا أنه بعد إتمام ذلك “سنتوقع عقد هذا المؤتمر هنا في سوتشي”.
وأكد بيسكوف أن “قائمة المشاركين يجب أن تكون شاملة إلى أقصى قدر، لأن معادلة قابلة للحياة من أجل التسوية السياسية لا يمكن ضمانها إلا بمشاركة أكبر عدد ممكن من الأطراف السورية”.
وشدد على أن هناك “موقفا واضحا”، وتوافقا روسيا وتركيا وإيرانيا تم خلال قمة جمعة الرؤساء فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان وحسن روحاني على أن “المؤتمر سيعقد في أقرب وقت”.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة