وفد المعارضة إلى جنيف يختار رئيسه وهيئته التفاوضية

اختار وفد المعارضة لمفاوضات جنيف الدكتور نصر الحريري رئيسا للوفد في الجولة المقبلة من المفاوضات التي تدعمها الأمم المتحدة ويقودها المبعوث الأممي إلى سوريا “استيفان دي ميستورا”. وقال الحريري...
مقر مفاوضات جنيف

اختار وفد المعارضة لمفاوضات جنيف الدكتور نصر الحريري رئيسا للوفد في الجولة المقبلة من المفاوضات التي تدعمها الأمم المتحدة ويقودها المبعوث الأممي إلى سوريا “استيفان دي ميستورا”.
وقال الحريري بعد اختياره رئيسا للفود المكون من 50 عضوا إن الجولة المقبلة من محادثات جنيف والتي تهدف إلى إنهاء الحرب في سوريا ستبدأ في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.
وأضاف خلال مؤتمر صحفي في العاصمة السعودية الرياض إن المعارضة ذاهبة إلى جنيف لعقد محادثات مباشرة ومستعدة لبحث كل شيء على طاولة المفاوضات. ودعا المجتمع الدولي بما في ذلك روسيا إلى “تركيز العمل على خدمة العملية السياسية وفقا للمرجعية الدولية في جنيف برعاية الأمم المتحدة حتى نختصر الوقت ونصل إلى الحل المنشود”.
واتخذ قرار اختيار الحريري في اجتماع الرياض، حيث قالت مصادر حضرت الاجتماع إنه جرى التوافق بين كل المكونات على انتخاب نصر الحريري ليرأس وفد الهيئة العليا في المرحلة المقبلة من مفاوضات جنيف”.
وكانت قوى المعارضة السورية المجتمعة في الرياض قد توصلت إلى اتفاق لإرسال وفد موحد إلى محادثات جنيف الأسبوع المقبل، بحسب ما أعلنت بسمة قضماني، عضو الائتلاف السوري خلال مؤتمر صحفي جمعها مع فراس الخالدي عضو منصة القاهرة.
وتمسكت المعارضة الرئيسة بمطلب عدم قيام بشار الأسد بأي دور في الفترة الانتقالية، على رغم تكهنات باحتمال عدم تحقق هذا الشرط بموجب المفاوضات التي ستجري في جنيف وأن المفاوضات هي التي ستحدد ذلك خصوصا مع التقدم الذي أحرزته قوات النظام في عدة مواقع في سوريا بعد الدعم الذي تلقته من القوات الإيرانية والروسية خلال معارك ومواجهات مع تنظيم داعش وفصائل العارضة الأخرى.
إلى ذلك اجتمع مبعوث الأمم المتحدة للشأن السوري استيفان دي ميستورا، الذي يجهز للجولة المقبلة من محادثات جنيف، مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي قال إن موسكو تعمل مع الرياض على توحيد المعارضة السورية، كما التقى دي ميستورا وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو دون تفاصيل رشحت عن هذا الاجتماع.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة