ارتفاع حصيلة مجزرة الشعفة إلى 53 قتيلا مدنيا بينهم 21 طفلا

ارتفعت حصيلة ضجايا المجزرة التي وقعت جراء قصف جوي روسي استهدف يوم أمس الأحد مجمع الفندي السكني في مدينة الشعفة الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش في محافظة دير الزور،...
آثار الدمار الذي حل بمنازل المدنيين جراء قصف جوي على دير الزور

ارتفعت حصيلة ضجايا المجزرة التي وقعت جراء قصف جوي روسي استهدف يوم أمس الأحد مجمع الفندي السكني في مدينة الشعفة الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش في محافظة دير الزور، إلى 53 مدنيا على الأقل بينهم 21 طفلا.
حيث أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “القصف الجوي الروسي استهدف فجر الأحد أبنية سكنية في الشعفة” التي تقع بمحاذاة الضفة الشرقية لنهر الفرات. وأضاف “ارتفعت حصيلة القتلى بعد إزالة الأنقاض خلال عملية انقاذ استمرت طوال اليوم، لتصل إلى 53 مدنيا على الأقل بينهم 21 طفلا”.
جاء ذلك فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية إن ست قاذفات بعيدة المدى من طراز “تو 22 إم 3” ضربت أهدافا لتنظيم داعش في محافظة دير الزور وأن القاذفات انطلقت من قاعدة جوية في روسيا.

وتتبع مدينة الشعفة لمنطقة البوكمال على الضفة الشرقية لنهر الفرات ويحدها من الشرق العراق ومن الغرب نهر الفرات ومن الشمال مدينة هجين ومن الجنوب ناحية السوسة، وكان عدد سكانها قبل اندلاع الثورة السورية يبلغ 23000 نسمة تقريبا معظمهم من المريح من قبيلة العقيدات.
وصباح اليوم الاثنين استهدف الطيران الحربي مواقع لتنظيم داعش في مدينتي القورية والعشارة بريف دير الزور الشرقي بعدة غارات لم تعرف حصيلتها بعد، فيما اندلعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي تنظيم داعش والحرس الثوري الإيراني على أطراف مدينة البوكمال وسط قصف مدفعي من قبل قوات موالية لنظام الأسد استهدف بلدات ريف المدينة.
وشهدت الليلة الفائتة اشتباكات عنيفة بين مقاتلي التنظيم وقوات النظام المدعومة من مليشيا حزب الله ومليشيات أخرى موالية من نبل والزهراء في ريف حلب الشمالي.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة