حركة أحرار الشام تؤكد استمرار حملتها في إدارة المركبات مع استمرار خرق النظام للهدن

أعلنت حركة أحرار الشام الإسلامية استمرار حملتها على إدارة المركبات في حرستا ردا على خرق النظام لاتفاق خفض التصعيد والهدن الموقعة في الغوطة الشرقية، فيما قصف النظام بلدة عين...
مقاتلو حركة أحرار الشام الإسلامية في قلب إدارة المركبات في حرستا بالغوطة الشرقية

أعلنت حركة أحرار الشام الإسلامية استمرار حملتها على إدارة المركبات في حرستا ردا على خرق النظام لاتفاق خفض التصعيد والهدن الموقعة في الغوطة الشرقية، فيما قصف النظام بلدة عين ترما بأربع قذائف هاون أسفرت عن أضرار مادية، كما سقطت ثلاث قذائف هاون على أطراف بلدة حوش الضواهرة أسفرت أيضا عن أضرار مادية.
وكانت قوات النظام من الحرس الجمهوري والقوات الخاصة قد استهدفت مدن وبلدات عربين وكفربطنا وحرستا ومسرابا والنشابية بالغوطة الشرقية في ريف دمشق بقذائف المدفعية الثقيلة والرشاشات الثقيلة، الأمر الذي أدى إلى وقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين بينهم نساء وأطفال، بينما هرعت فرق الدفاع المدني للمنطقة لإسعاف الجرحى.
إلى ذلك، تمكن مقاتلو حركة أحرار الشام وفيلق الرحمن المرابطون في إدارة المركبات من إحباط محاولة لقوات النظام التقدم داخل مباني إدارة المركبات المحاذية لمدينة حرستا، بعد اشتباكات بين الطرفين قتل خلالها 19 من عناصر قوات النظام وجرح آخرون.
وقال المتحدث باسم حركة أحرار الشام الإسلامية، منذر فارس، في تصريحات صحفية إن معركة “بأنهم ظلموا” مستمرة، حيث تحاول قوات النظام استعادة المواقع التي خسرتها، مؤكدا أن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل نتيجة ثبات الثوار، على رغم القصف الكثيف الذي تتعرض له مواقعهم.
أما في الغوطة الغربية، فقد ألقى الطيران المروحي ثمانية براميل متفجرة على أطراف بلدة مزرعة بيت جن، وتزامن ذلك مع تصدي مقاتلي فصائل المعارضة لمحاولة قوات النظام التقدم مع قوات من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني على تلة بردعيا وقتل العديد من عناصرها.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة