وزارة الدفاع الروسية تتهم واشنطن بضم عناصر من تنظيم داعش إلى الجيش السوري الجديد

كشف الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، أن عسكريين أمريكيين يقومون بإنشاء وحدات عسكرية جديدة باسم “الجيش السوري الجديد” في قاعدة أمريكية تقع بالقرب من مخيم...
عناصر من الجيش السوري الجديد خلال تدريبات

كشف الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، أن عسكريين أمريكيين يقومون بإنشاء وحدات عسكرية جديدة باسم “الجيش السوري الجديد” في قاعدة أمريكية تقع بالقرب من مخيم للاجئين في مدينة الحسكة.
ولفت كوناشينكوف إلى أن هذه الوحدات عبارة عن مجموعات منشقة عن فصائل المعارضة، حيث من المخطط أن يتم نقل هذه القوات فيما بعد إلى مناطق جنوب وجنوب شرق سوريا لمحاربة قوات النظام.
وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية أنه يتم العمل في هذه القاعدة قبل حوالي 6 أشهر من الآن، وهي تحتوي على نحو 750 مسلحا وبينهم 400 مسلحا من تنظيم داعش تم إخراجهم من الرقة في تشرين الأول/أكتوبر بدعم من الولايات المتحدة.
وفيما لم يصدر تعليق من قبل إدارة التحالف الدولي والقوات الأمريكية، فإن الجيش السوري الجديد سبق تأسيسه في عام 2015 من عدة فصائل تابعة للجيش السوري الحر وعلى رأستها “جبهة الأصالة والتنمية” تحت اسم “جيش سوريا الجديد” وقام بمعارك ومواجهات مع تنظيم داعش في البادية السورية وكذلك اشتبك مرات عديدة مع قوات النظام السوري والمليشيات الموالية وله، قبل أن يوقف نشاطه بعد اتفاق أمريكي روسي أردني لخفض التصعيد في الجنوب السوري.
جاء ذلك في قال المتحدث باسم قاعدة حميميم الروسية، أليكسندر إيفانوف، إن الجيش الروسي يواصل سحب الجزء الكبير من المجموعات العسكرية الروسية الموجودة في سوريا إلى أماكن تمركزها الدائمة في الوطن (روسيا).
ولكنه أشار إلى أنه تزامنا مع ذلك، يبقي العسكريون الروس تواجدهم على الأراضي السورية مع استعدادهم في حال الضرورة لاعتراض المحاولات الإرهابية الخفية من إعادة التجمع وتعويض الخسائر في القوى البشرية والتسليح.
كما أشار إيفانوف إلى أن المركز الروسي لمراقبة وقف الأعمال القتالية في سوريا سجل ست حالات خرق لوقف إطلاق النار: ثلاث منها في حلب واثنتان في اللاذقية وواحدة في حمص. فيما سجل الجانب التركي خرقا واحدا في مدينة دمشق.
وقال المتحدث باسم قاعدة حميميم الروسية أن الخروقات المسجلة تشكل رمايات مدفعية وإطلاق نار من مواقع تخضع لسيطرة تنظيمات إرهابية تتبع لجبهة النصرة.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة