تركيا تتمسك بشروطها حول المشاركين بمؤتمر سوتشي

جدّدت تركيا تمسكها بشروطها حول المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني السوري المزمع عقده في سوتشي نهاية الشهر الجاري رافضة دعوة حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي إلى المؤتمر. حيث قال الناطق...
المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن

جدّدت تركيا تمسكها بشروطها حول المشاركين في مؤتمر الحوار الوطني السوري المزمع عقده في سوتشي نهاية الشهر الجاري رافضة دعوة حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي إلى المؤتمر.
حيث قال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين إن “روسيا أكدت عدم دعوة الحزب الكردي إلى سوتشي”، مضيفا أنه “لا يمكن لأي منظمة إرهابية المشاركة” في المؤتمر.
وأكد قالين أن حزب الاتحاد الديموقراطي “لا يمثل الكرد في سوريا”، مشيرا إلى أن “الإعلام الغربي ربما يتجاهل انتهاكات هذا التنظيم، لأنّ ممارساته جزء من خطة أمريكية تنفّذ حاليا”. وأثنى في المقابل على “تبنّي روسيا وإيران ومشاركتهما الموقف التركي في هذا الإطار”.
وأوضح أن المؤتمر سيُعقد في سوتشي خلال يومي 29 و30 الجاري، “وتم التفاهم على موافقة الدول الراعية على الجهات التي ستدعى إلى المشاركة فيه، وعليه لن تُوجَّه دعوة إلى الاتحاد الديموقراطي” الذي تعتبر تركيا جناحه العسكري “وحدات حماية الشعب” امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي تصنّفه إرهابيا.
إلى ذلك، أصدرت بعض مؤسسات المجتمع المدني السوري بيانا موحدا قالت فيه إن المؤتمر المُنتظر “لن يسمح بتمثيل جميع السوريين ومشاركتهم بصورة مجدية، ويشكل تهديدا خطرا لإمكانات أي عملية سلام قابلة للحياة في سوريا”.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة