مكتب دي ميستورا يرفض التعليق على انتقادات فيصل مقداد

رفض مكتب المبعوث الأممي إلى سوريا التعليق على انتقادات وجهها فيصل مقداد لاستيفان دي ميستورا بسبب “تردده” في حضور مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي. وقال مايكل كونتي، القائم...
المبعوث الأممي إلى سوريا استيفان دي ميستورا

رفض مكتب المبعوث الأممي إلى سوريا التعليق على انتقادات وجهها فيصل مقداد لاستيفان دي ميستورا بسبب “تردده” في حضور مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي.
وقال مايكل كونتي، القائم بأعمال رئيس المكتب، في تصريح لوكالة “تاس” الروسية يوم أمس الاثنين: “لا نعلق على التعليقات”.
وأشار كونتي إلى أن مكتب الأمم المتحدة في جنيف لا يزال متمسكا بالموقف الذي استعرضه دي ميستورا في موجز صحفي عقده في مجلس الأمن الدولي في الـ19 من كانون الأول/ديسمبر الماضي.
وذكر أن دي ميستورا، لم يعلن حتى الآن مشاركته من عدمها في مؤتمر سوتشي يومي الـ29 والـ30 من الشهر الجاري، كما لم يصدر عنه أي إعلان بشأن مواعيد الجولة الدورية التاسعة من المفاوضات السورية في جنيف، والتي أكد دي ميستورا أنه سيعقدها مطلع العام الجديد.
وكان فيصل مقداد، نائب وزير الخارجية في حكومة عماد خميس قد اعتبر أن دي ميستورا “لم يلعب دورا متوازنا ونزيها وجديا في حل الأزمة في سوريا، لأنه كان منحازا لمصلحة من يملي عليه من دول غربية وخليجية”.
ومن المنتظر أن يحضر مؤتمر سوتشي ما لا يقل عن ألف وخمسمائة شخصية تمثل مختلف القوى السياسية والأطياف العرقية والدينية السورية لمناقشة ملفات هامة متعلقة بحل الأزمة السورية من أهمها دستور سوريا المستقبلي.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة