عبدالله الثاني يحذر من مواصلة دعم إيران للمليشيات الطائفية في سوريا

حذر العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، من خطر الممارسات والأنشطة الإيرانية العدوانية تجاه الدول العربية والمتمثلة بدعم المليشيات المتطرفة المسلحة وإقحام الدين في الخلاف السياسي. حيث قال الملك عبدالله...
الملك عبدالله الثاني في دافوس - سويسرا

حذر العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، من خطر الممارسات والأنشطة الإيرانية العدوانية تجاه الدول العربية والمتمثلة بدعم المليشيات المتطرفة المسلحة وإقحام الدين في الخلاف السياسي.
حيث قال الملك عبدالله الثاني، خلال مشاركته في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة دافوس السويسرية، والذي تستمر أعماله حتى يوم غد الجمعة، إن ما نشهده ونعانيه من تصرفات إيرانية كانت وراء تحذيره من “الهلال الشيعي”، لافتا إلى أن المملكة العربية السعودية تنتهج سياسة مبادرة في المنطقة بهدف رسم “خطوط حمراء” أمام طهران، وطالب بخطة سلام تنصف الجميع لحل موضوع مدينة القدس التي قال إنها تمثل فرصة لجمع الناس كما تمثل فرصة لتفرقتهم.
ولفت العاهل الأردني إلى أنه عندما تحدث عن الهلال الشيعي كان يريد من خلال إثارة القضية التنبيه إلى خطر الصراعات الدينية واقحام الدين في الخلافات السياسية القائمة، مشيرا إلى أن السياسة الإيرانية لم تختلف كثيرا خلال السنوات الماضية باعتبار أن طهران “تفكر بشكل استراتيجي”.
وحذر عبدالله الثاني من مخاطر أي مواجهة عسكرية مع إيران لحل المشاكل التي تواجه المجتمع الدولي معها في ملفها النووي، ولكنه شدد على ضرورة التنبيه لتصرفات إيران الخطيرة في المنطقة ودعمها للمليشيات في دول مثل سوريا والعراق، وكذلك القلق الذي بات موجودا على مستقبل دولة مثل لبنان.
كما لفت العاهل الأردني إلى أنه لا يوجد منتصر على الأرض في سوريا، داعيا إلى إنجاح حل سياسي ينهي الصراع الدموي فيها.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة