الأمم المتحدة تتهم كوريا الشمالية بإرسال أسلحة إلى سوريا

كشف تقرير للأمم المتحدة، صدر يوم أمس الجمعة، أعده فريق من الخبراء الدوليين عن أدلة دامغة تؤكد وجود تعاون عسكري من جانب كوريا الشمالية لتطوير برامج الأسلحة الكيميائية السورية...
اعتراض سفية كورية في بنما

كشف تقرير للأمم المتحدة، صدر يوم أمس الجمعة، أعده فريق من الخبراء الدوليين عن أدلة دامغة تؤكد وجود تعاون عسكري من جانب كوريا الشمالية لتطوير برامج الأسلحة الكيميائية السورية وتوفير صواريخ بالستية لميانمار.
وجاء في التقرير أن النظام السوري وميانمار تواصلان التعاون مع شركة “كوميد” الكورية الشمالية أكبر شركة لتصدير الأسلحة في البلاد التي تم إدراجها على لائحة سوداء للأمم المتحدة.
وكشف فريق الخبراء عن أكثر من 40 شحنة لم يتم الإبلاغ عنها سابقا من كوريا الشمالية بين عامي 2012 و2017 لمركز الدراسات والأبحاث العلمية السوري، وهو مركز رئيسي للبرنامج الكيميائي السوري.
كما كشف التحقيق عن “أدلة جديدة جوهرية” بشأن التعاون العسكري لبيونغ يانغ مع نظام الأسد، بما في ذلك ثلاث زيارات على الأقل لفنيين كوريين شماليين إلى سوريا في العام 2016.
وأشار التقرير إلى أن زيارة قام بها وفد فني كوري شمالي في آب/أغسطس 2016 شملت “نقل صمامات مُقاوِمَة خاصّة، وموازين حرارة معروفة بأنها تُستخدَم في برامج الأسلحة الكيميائية”. غير أن النظام السوري أبلغ الخبراء بأنه ليس هناك على الأراضي السورية أي فنّيين كوريين شماليين وبأنّ الخبراء الوحيدين الذين تستضيفهم منخرطون في ميدان الرياضة.
وأثبت التقرير أن كوريا الشمالية تتحايل على العقوبات الدولية عبر تصدير الفحم والصلب وبضائع أخرى يمنع تصديرها بموجب عقوبات الأمم المتحدة وأن ذلك عاد على بيونغ يانغ بنحو 200 مليون دولار العام الماضي.
وأضاف التقرير أن كوريا الشمالية “تتابع تصدير تقريبا كل البضائع المحظورة في القرار، وقد بلغت ايراداتها حوالي 200 مليون دولار بين كانون الثاني/يناير وأيلول/سبتمبر 2017”.
وهذا التقرير الذي اعدته مجموعة من خبراء الأمم المتحدة المكلفين بالتحقق من تطبيق العقوبات قد تم تسليمه إلى الدول الـ 15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي.
وشدد الخبراء على أن “جهدا منسقا بين الدول الأعضاء هو حاسم للتصدي لهذه الأنشطة غير المشروعة المتفشية”. واشار التقرير ايضا إلى وجود مشاريع تعاون عسكري مع كوريا الشمالية تم رصدها في إفريقيا كما وفي منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة